14‏/1‏/2009

التربيع المعلول .. في عالم الجن المجهول !!

مقدمة:

بعد خبرة طويلة ولا بأس بها في مجال علوم الماورائيات والأمور الغامضة على العوام – مثلكم – يا أعزائي ، قررت اليوم أن أهديكم الحل المثالي لجميع مشاكلكم الحياتية ! ربما شفقة بحالكم – أيها المساكين – أو لأني أرغب في تمرير شعلة خبراتي إلى شخص أخر غيري !

سأعرض عليكم مقتطفات سريعة ولكنها فعالة عن طريق التعامل مع الجن !

ليس أي جن بالطبع !!

سأعلمك كيف تحضر الجن المناسب لك أيا كانت ظروفك البائسة ، وتأكد أن حياتك ستتحسن كثيراً بعد ذلك !

لا تسأل ولا تتساءل ! أنها فرصة لا تتكرر سوى مرة واحدة في الحياة !

في البداية أرغب في تكميم أفواه المتحذلقين منكم وإخراسهم قبل أن ينطقوا بترهات فارغة وجدل عقيم أرعن يقومون – كالعادة – بترديده بدون تفكير وعي أو موزانة عقلية .. أي مثلهم مثل أي ببغاء غبي !

لكي أريح هؤلاء الفضولين – ولو أني أكره مجاراتهم في تلك الأمور السخيفة – فأني أبرز أكثر أبشع الأسئلة الشائعة التي ترد علي ، مع بعض الإجابات المتواضعة والمختصرة أيضاً :

س : من أنت ؟

ج : هذا أمر لا يهمك أن تعرفه مطلقاً .. لا يعنيك أن تعرف اسمي أو حتى ملامح وجهي ! عليك أن تعي أني أنا مجرد (أنا) فقط .. ولا داعي لأن تطمع بمعرفة المزيد عن شخصي !


 

س : لماذا تكتب عن هذا الموضوع الغريب ؟

ج : ذكرت أني أرغب في تمرير الشعلة إلى غيري ! من فضلك قم بقراءة مقدمة موضوع جيداً .. فأنا أكره الأسئلة الغبية للغاية .


 

س: لماذا لم تنتفع أنت بكل هذه الخبرات لنفسك؟ أعني لماذا لم تسخر جن معين لكي يلبي كل طلباتك مثل المال الذي يؤهل دخولك ضمن صفوة الأثرياء وشراء القصور الفخمة والسيارات الفارهة و .. و.. ؟

ج : قبل أن أفقد أعصابي دعني أقول بأني أتكلم عن عالم الجن وليس أسطورة علاء الدين والمصباح السحري أو العصا المسحورة .. أنا أتكلم عن واقع ملموس ويمكن تحقيقه بسهولة تامة أياً كانت مؤهلاتك الروحانية .. ثم دعني أسألك أنا عن قيمة النقود والهراء الأخر الذي ذكرته أمام سيطرتك أنت على عالم أخر من قوم أقوى منك ولكنهم يخشونك ؟ صدقني عندما أقول أن: مجرد أحلامك هي أوامر صريحة وواجبة التنفيذ لهم ..


 

س: هل هناك شروط معينة تنصح بتوافرها قبل البدء ؟

ج : في الحقيقة أنصح أصحاب (الظلال الروحية الخافتة) بعدم إجراء أي خطوات من التي سأذكرها لاحقا .


 

س: ماذا ؟؟ الظلال الروحية الخافتة ؟؟ ماذا تقصد تحديداً ؟

ج : لو خطر على عقلك السؤال السابق ، فأني أنصحك بعدم إكمال الموضوع .. صدقني أنا أكره الأغبياء كثيراً .. وأكره أكثر المتحذلقين الأغبياء ..


 

س: وهل هناك مقابل مادي لما تعرضه هنا ؟

ج : دعني أسألك أنا سؤال واحد : لماذا لا تخرس ؟!


 

(...) !

قبل أن نبدأ يجب أن أنوه عن عدة ملاحظات هامة يجب الالتفات إليها قبل بدأ التنفيذ .. يجب القراءة بصبر وعناية من أجل مصلحتك الشخصية .. أي لا لوم علي أنا بعد الانتهاء من هذا الموضوع بالذات .. فأنا لا أعمل في خدمة عملاء لمركز أعطال الجن!!

من فضلك تابع ما يلي بتركيز شديد :

  • تعمدت أن أذكر صفات الجني ومميزاته وعيوبه أولاً في بداية كل فقرة ، ثم طريقة صرفه .. وأعقبت ذلك بمفاتيح جلب الجني نفسه .. حتى لا تجلب جنياً بطريق الخطأ بمجرد قراءة صفاته .. حاول انتقاء اختيارك بعناية .


     

  • تأكد من اختيارك لجني واحد فقط خلال دورة قمرية كاملة ! لا تدع الدنس الروحي يتحكم بك ويقودك إلى أسافل الرغبات المكبوتة بداخلك .. بالطبع أنا أتكلم عن الطمع .. تذكر : دورة قمرية كاملة .


 

  • أثناء قراءتك لمفاتيح الجلب : إذا أخطأت في قراءة كلمة مبهمة فلا تتحذلق وتعيد قراءتها في الحال .. بل عليك البدء من أول فقرة المفاتيح .. لا تقرأ الكلمة نفسها مرتين متتاليتن أبداً تحت أي ظرف .


 

  • بعد انتهاءك من قراءة المفتاح للجني المرغوب بطريقة صحيحة ، سيظهر لك (حامل العهد) وهو جني قزم بالمقارنة بحجمك ، استلم منه العهد بيديك معاً .. ثم بعدها سيظهر الجن المطلوب راضخاً لك ولهيمنتك عليه .. ينصح بعدم إعطاءه ظهرك لحامل العهد على الإطلاق .. على أي حال هو سيختفي تلقائياً بعد مرور 7 (خاموز) سفلي .


     

  • أيا كان نوع الجني الذي قمت بتحضيره ، يجب إبقاء الأمر سراً حتى مع أقرب الأقربون إليك .. صدقني هذا لمصلحتك أنت .


     

  • أتقاءاً لحروب (جنية) .. لا تقم أبداً بتسليط جن على جن أخر مهما كانت الأسباب الداعية لذلك .. أنت لا تعرف تفاهة تفكيرهم مثلي .. لا تقم بهذا الأمر وحسب .


     

ما سبق كان تحذيراً على العوام من الجن أجمعين ..

هناك بالطبع ما لا يستحب لكل جن على حدة ، وهذا ما سأذكره بالتفصيل في كل فقرة .

رجاء الالتزام بكل ما سبق .

لنبدأ :

* * * * *

(1)


 

قبل أن أبداً في التعريف عن ضيفنا الأول في هذا الموضوع .. أود أولاً أن أتكلم في عجالة عن جنس الإنس ..

ليس كله بالطبع ..

بل نصفه فقط ..

أريد أن أتكلم عن (أنثى الأنس) ..

ذلك الكائن الرقيق المظلوم بقسوة بالغة من جنس الإنس قاطبة الذي يقدس ويهلل ويحتفي بالذكر فقط ويعتبره كيان معظم يفوق مرتبة الأنثى ..

فهي – الأنثى – تأتي في المركز الثاني بعد الذكر في كل شيء !! حتى الأديان نفسها بالغت في إنصاف الذكر عن الأنثى بعدم حياد واضح ، فالذكر في الأديان هو (نصف إله) بكل بساطة بينما الأنثى هي مجرد (نصف ذكر ) في كل شيء !!

مشكلة الأنثى عندنا أنها أقتنعت – جبريا – بخسف قيمتها الإنسية ورضخت بكونها أقل شأناً من الذكر !! وهذا شيء أأسف له بصدق حقيقي !!

ثم أن هناك قيم معينة موجودة عند هذا الكائن بكل جلاء ووضوح في حين أنها معدومة تماماً عند الذكر (ليس مهمتي التوغل أكثر في تلك المواضيع) !!

« القهر والجبر والدحر والقمع والإجبار والتسلط والهيمنة والقسر والتعنت والإكراه والقسوة والبلادة والغلظة والعنف والكبت والإذلال »

كل ما سبق هو – ببساطة – طباع وأساليب يفضلها الذكر ويستخدمها في المعاملة مع الأنثى لكي يضمن رضوخها وترويضها الدائم له .. ودائماً ما ينجح ذلك في كسر (الشموخ الأنثوي) ..

فمشكلة الأنثى الأبدية أنها ..

أنها في حاجة إلى " ذكر" بجانبها ..

...

عزيزتي/ أنثى الأنس ..

يسعدني أن أقدم لكي بكل تواضع إلى كيانك السامي :

طيهون صيئبوط :

من هو ؟؟

هو جني رومانسي ورقيق ، قادر على دغدغة حواسك بكل رقة (جنية) ..

يسهل عليه تحقيق أصعب الأحلامك الرومانسية طراً .. لا يتردد قط في توفير كل ما يجعل كل أنثى سعيدة ، بل يجعلها أميرة فارسية في أزهى عصور ممالك الفرس البائدة ! يفهم كثيراً في نفسية الأنثى المتقلبة دوماً ويعطيها إحساس جارف بالحنان صعب أن تجدي مثيله في أبناء الأنس الأوغاد !! هو متفهم تماماً للعادات الشرقية المنغلقة والرافضة للتغير ، لذلك فهو مأمون تماماً من جانب الشرف وفض البكارة (بأنواعه الثلاثة) إلى آخر هذه المسائل المعقدة والتي يصعب التوغل فيها حالياً لعدم اختصاص الموضوع لهذا الأمر.

لديه القدرة على ترديد كلمات عاطفية رنانة وعميقة وصادقة المعنى وبأي درجة صوت ترغبها الأنثى .. فهو خشن الصوت بدرجة هامسة إن أرادت الأنثى ذلك ، أيضاً هو ناعم الصوت (ناعم وليس مائع كي لا يحدث لبس في الأمر) ..

(طيهون) يملك ذوق رومانسي فائق الحس ولكي أن تصدقيني في هذا ..

لديه المقدرة على تغير المناظر والمناخ المحيط بك يا عزيزتي ! فلا تتعجبي إن وجدت نفسك على قمة جبل ثلجي دافئ في لحظات ..

أو حتى تمارسين رياضة المشي على سجادة قطنية رخوة مصنوعة من السحاب الأبيض البض !!

من أجلك وحدك سيشق لكي الشمس بسيفه إلى نصفين .. نصف يكفيكي في الصباح , والنصف الآخر ينير لكي سماءك وحدك في الليل ..

لك وحدك سيفتت القمر بيديه ويثنره حولك كالثلج المنير أمام خطواتك كي تسيري أنتي في شموخ عليائي !

من أجل ابتسامتك سيقطف النجوم من شجرة السماء العالية ويقدمها لكي ثمرة ناضجة لامعة كلما ابتسمت له .. مجرد ابتسامة !

سيغير من أجلك اتجاه الريح ويجعله مضماراً مريحاً يرمح فيه شعرك الثائر ليغدو في جموح ألف مهر بري !

سيخرج من جيوبه شلالات عامرة ليزين بها الجبال أمامك في كل صوب وحدب .. سيعلقها لكي وحدك ويعلمها بأن تصدر خريراً ينطق في دلال بأسمك !

سيطوي لكي السماء كسجادة فارسية ويعيد طلائها بما يناسب ذوقك أنتي ويعيدها مرة أخرى .. فاختاري لون سماؤك المفضل يا عزيزتي ( وردية ، خضراء ، حمراء ، بيضاء ، أو حتى كاروهات) .. أنتقي سماءك كما يحلو لكي يا عزيزتي !

هيا يا عزيزتي .. استعيدي شموخك مرة أخرى .. رغم أنف الذكر .. وبعيداً عن مملكة الإنس بأكملها ..

كوني أنثى كما ترغب أنوثتك ..

كوني أنتي .. وبكامل أنوثتك ..

فقط أطلبي .. وعلى (طيهون) التنفيذ !


 

عيوبه :

أحياناً يتملك (طيهون) شعور جارف بالرومانسية الفياضة ، فلا تتعجبي إن ملأت الدموع عينيه في تأثر وهو يخبرك : كم أنتي جميلة ! قد يصبح الأمر مملاً بعض الشيء بعد تكراره عدة ملايين من المرات !

(طيهون) ليس معتاداً على الكذب ، فكل مرة سيكتشف شيئاً جميلاً موجوداً بداخلك في أول كل لقاء .. ولكن لكي أن تتحملي حوالي 4 لتر من الدموع التي ترضي أنوثتك .. لذلك أكرر بأن الوضع قد يكون مملاً إن طال الأمر !

شيء أخر عنه : هو غيور لأقصى درجة .. لذلك قد ينظر بعض الشباب اليافع لك كمن ينظر إلى ضفدعة جافة ودميمة الخلقة .. ليس السبب هو قبحك ! إنما لأن أخينا هذا قد غير من ملامح وجهك في عين أي شاب لزج قد ينظر إليك بصورة غير لائقة .. بالطبع لا داعي للحديث عن انتقامه لمن أساء لكي سواء بالكلمات أو بالأفعال .. فمزاج (طيهون) في الانتقام لهو عسير بعض الشيء ويصعب سرده هنا ! لكنه انتقام شرس حقاً .


 

طريقة تصريفه :

عندما يصيبك الملل من (طيهون) .. عليكي بإحضار شمعة طويلة وشمعة قصيرة .. قفي على قدم واحدة فقط (يفضل اليمنى) وأشعلي الشمعة القصيرة أولا ، أشعلي الشمعة الطويلة من لهب الشمعة الأخرى .. يفضل أن يكون ذلك في الظلام الدامس .. ثم رددي التالي :

طيهون .. يا أبن المارد صيئبوط .. يا سليل عائلة مشاشوزت الحمراء .. أبلغك بأنك طليق .. حرم عليك مجالستي كما حرم ضوء الزهرة على بقاع الأرض الرزقاء .. عد كما كنت حيث الأحمر يمينك والعدم يسارك .. عد حراً ومعك خواتيمك .. أذهب ولا تعد .. أذهب ومعك غضبك وانتقامك .


 

طريقة إحضاره :

عندما يتعامد القمر على المشترى (حبذا لو كان ليلة الثلاثاء) .. نحرق بخوراً من زبل المرخان السنبطي المخلوط مع زرزعيل الصحراء الغامق .. ونرتل على رائحة البخور المتصاعد :

شم ماشعشس طيهون صفط مراعل ديهون شلامس طماعث قيعان برامق ديعان شماخير مزاعيل طيخ طيخ طيهون طيهون طيخ طيهون مداعس دم شم طيهون طيخ .


 

* * * * *

(2)

يؤكد علم النفس (الشقيق) بأن الحب بين جنس الإنس يمكن تقسيمه إلى جانبين :

الجانب الأنثوي :

عندما تحب أنثى الأنس فإنها تبحث عن عاطفة مجردة ، لذلك فهي تملك أحلامها الخاصة منذ أن خطى عقلها أولى خطواته في عالم الوعي ! (التنهدات الحالمة – السهاد ليلاً – الفستان الأبيض – الأمير الفارس – العالم الوردي) هم قاسم مشترك في عقل كل أنثى مهما اختلف ثقافتها ..

الأنثى هي أنثى ..

الدافع الوحيد للحب إذن لهذا الكيان هو : العاطفة . وأحيانا قد تقدم تنازلات معينة في سبيل هذه العاطفة ..


 

الجانب الذكري :

يصر علم النفس (الشقيق) بأن ذكر الإنس ما هو إلا (حيوان) شهواني !! بمعنى أنه يطارد الحب ويبحث عنه من أجل هدف واحد وحيد أوحد هو : الجنس ..

أو لنقل الجسد الأنثوي (في معظم الحالات!) ..

أنها الحقيقة وقد يرفضها الجميع وقد يتعارض معها .. إلا أنها حقيقة مجردة وصريحة ومباشرة ولا زيف فيها .. أي لا مجال للتملق الأنيق بغرض ستر الحقيقة !

الذكر هو حيوان أنيق يعرف كيف يصل إلى غايته جيداً وبمنتهى التمكن ، بل أنه تفوق على الحيوانات جميعها بأنه الكائن الوحيد الذي جعل ضحيته أو فريسته تأتي إليه بكامل إرادتها لكي يلتهم جسدها في تمهل في سبيل الحصول على بعض العاطفة !

مهما تأدب الذكر أو تنكر برداء البراءة هو دوماً يخفي بداخله حيوانه الخاص والمسعور للحم الأنثوي !

الأكاذيب والمنافقة هي طرقه الخاصة يستعملها للتسلل إلى قلب الأنثى تحت اسم (العاطفة) .. إلى أن تصدقه المسكينة بعدما أصيب عقلها بالإدمان العاطفي ويصرخ قلبها بالمزيد والمزيد من العاطفة .. فيبتسم الذكر بانتصار وتجيبها عيناه – في خبث – بأن عليها أن تدفع مقابل خدمته العاطفيه !

على أي حال لن يمكننا بأن نلوم الذكر لكونه الذكر .. فغريزته تحكم عقله بينما الأنثى يقودها قلبها !!

ويبدو أن أخينا (طيهون) سيضع ذكر الإنس في مأزق جاد بسبب سحب البساط من تحت مخالبه الحيوانية ! فمهما بلغت إمكانيات الذكر من خداع وتملق ، فأنه لن يستطيع مواجهة إمكانيات (طيهون) ! فهي معركة خاسرة بكل المقاييس ، يكفي بأن أقول أن مجرد المقارنة بينهما في مجال العاطفة الصادقة هي أشبه بمقارنة ضوء الشمس مع لهب شمعة وسط جو عاصف !!

حسناً عزيزي الحيوان الإنسي ..

لا تبكي على فريستك الضائعة منك ..

فلدي حل يرضي كامل حيوانيتك وشهواتك الغريزية ..

(هشيلوناه ماجنطهوزماخهه) ..

أعلم أن نطقه صعب عليك ..

لنقل بأن أسمها هو (شوشو) طلباً للاختصار (لي ولك !) ..

(شوشو) أتعبتني كثيراً في تقصي حقيقة وضعها الغريب هذا , لكنني سمعت من مصادر جنية موثوق فيها بأن حدة طباعها وعصبيتها البالغة هما السبب فيما وصل إليه حالها ..

(شوشو) تنتسب إلى عشيرة (ماجنطهوزماخهه) كما هو واضح من اسمها ، وهي عشيرة المردة العظام في عالم الجن .. أبيها هو الحاكم بأمر ضوء قمر المشترى الثالث ..

(شوشو) إذن سليلة العظام والفخام من الجن الكوكبي .. فما الذي أقحمها هنا ؟؟

ما حدث معها هو أمر غريب تماماً بالنسبة لعالم الجن ..

فقد تجرأت (شوشو) وأقدمت على عصيان أمر من المارد الأعظم (ماجنطهوزماخهه) والذي هو والدها أيضاً ..

قلت من قبل أنها حادة الطباع وعصبية ، وأعتقد أن تصل بها العصبية إلى درجة عصيان الكوكبي الأكبر في العشيرة ! فما كان من والدها إلا أن ألقى عليها لعنة تجعلها خادمة لرغبات الجنس الفخاري الدنيئ (نحن البشر) ..

؟؟؟

تخيل معي عزيزي الذكر الحيوان بأنك تملك جني مسخر لرغباتك الشهوانية مهما بلغ درجة هبوطها الحيواني !

أنها (شوشو) ..

كل ما عليك هو أن تتلو مفاتيح جلبها لتحقق معها جميع أحلامك الجنسية الدفينة ..

تخيل نفسك وأنت تضاجع بلا حساب ..

تخيل نفسك وأنت تضاجع سليلة (ماجنطهوزماخهه) ذاتها ..

مهما بلغت درجة صفاقة أحلامك .. تأكد بأن (شوشو) قادرة على تحقيقها مهما بلغت ثقافتك الجنسية البائرة .. عليك أن تعرف أن (شوشو) هي الحل الأمثل لك ..

هي مسخرة تماماً لذلك الأمر ..

إيضاً بإمكان أن تأمرها بأن تتمثل لك على أي هيئة أو أي صورة ..

فإذا كنت تفضلها نحيفة أو سمينة .. بيضاء أو سمراء .. شعر أسود أو شقراء ..

(شوشو) تتجسد في كل الهيئات خصيصاً لك ..

ليس هذا فحسب !

بل بإمكانها أن تتحور إلى أي صورة أنسية في مخيلتك نأنهت!

نعم .. يمكنك أن تضاجع مطربتك المفضلة ذات القوام الممشوق أو ملكة جمال الكون أو حتى فتاة الإعلانات الأثيرة والمثيرة لمخيلتك منذ الطفولة ..

كل ما عليك فعله هو أن تخيل جسدها للحظة وستجد (شوشو) بانتظار فحولتك وهي على هيئتها !

عش أزهى لياليك الحيوانية يا عزيزي الحيوان .. نافس بفحولتك وذكورتك أساطير الوغد الجنسي (هارون الرشيد) وجميع حيوانات أساطير السلطة القديمة !

هيا ضاجع وتضاجع وأدفن شرورك بين ساقي (شوشو) .. وخلص العالم – مؤقتاً – من همجيتك التي لا حد لها ..

تذوق لذة الجنس الأسطوري كما يمليه عليك عقلك وخيالاتك الحيوانية الفجة ..

ها هي الفرصة أمامك ..

حققها مع (شوشو) ..

فقط أخلع عنك قناعك الجلدي الزائف ..

صر حيواناً يا عزيزي الأنسي ..

كن طبيعياً وتصرف حسبما أملته عليك قوانين الطبيعة !

أخرج الحيوان بداخلك ..

مع (شوشو) ..


 

نسيت أن أذكر :

مع (شوشو) أنت لست بحاجة إلى أقراص زرقاء لكي تنمي فحولتك .. ولست بحاجة إلى تحويجة سرية أو (حجر جهنم) أو حتى خلطة سحالي مطحنونة .. (شوشو) قادرة تماماً على إبقاء "مدفعك" متأهباً طوال الوقت ! هذا جزء من لعنة (ماجنطهوزماخهه) .. أن تكون هي مسخرة لخدمة الإنس الفخاري في أي وقت شاء الإنسي ..

كما أنك لست بحاجة لأوقية ذكرية تمنع حدوث حمل وخلافه .. فمهماً بلغت درجة حيوية ونشاط (منوياتك) فلن تداعب بويضات (شوشو) .. لسبب واحد فقط .. أنها ليست أنسية مثلك ! فلا داعي للفذلكة ولا تدع القلق يعتريك عزيزي الحيوان !

كما قلت من قبل :

فقط كن أنت بكامل حيوانيتك !


 

عيوبها :

  • (شوشو) مسخرة تحت طلاسم لعنة معقدة قوية ، إلا أنه أحياناً يتباعد مدار قمر المشترى عن المدار السفلي لكوكبك أنت ، بالتالي تصبح اللعنة ضعيفة في بعض الأحيان ! فلا تتعجب إن تحولت ساقي (شوشو) الناعمتين إلى ساقي ثور مشعرة بكثافة تنتهي بأطراف حوافرية صلبة بعض الشيء ! هل سيقلقك هذا ؟؟


     

  • وأحياناً يكون مزاج (شوشو) عصبي بعض الشيء نتيجة لضعف اللعنة ، وهذا يفسر مزاجها السيء وصراحتها الفجة في شخصك وفي أدائك .. وأحياناً في جنسك برمته (أعني الجنس الإنسي) .. فهي تحتقرك تماماً ويمنعها عن الفتك بك اللعنة الماردية القوية .. فمن فضلك حاول السيطرة قليلاً على حيوانيتك إذا ما دخلت (شوشو) في مدار الأجواء العصبية .. صدقني هذا لمصلحتك أنت !


     

  • هل سيضايقك بأن تنفر منك (شوشو) بسبب رائحتك المقززة أو خبراتك المعدومة في الجنس ؟ هل ستتآذى نفسياً إذا ما حولتك (شوشو) إلى ظربان بري لبعض الوقت حتي يحين موعد اعتدال مزاجها الحاد ؟؟ إذن لا تقترب منها عندما يتحول القمر في طوره الربعي الأخير .. هذه تجربة قد تؤثر كثيراً على قدراتك الحيوانية فيما بعد ! وتذكر أن لا ترغم (شوشو) على فعل أمر ما لا تريده هي .. تذكر يا عزيزي : ظربان بري!


     

  • بالنسبة لساكني الجزيرة العربية .. هناك خبر ما سينغص عليهم فرحتهم بما أتاهم من العالم الجني :


     

  1. (شوشو) لا تمتلك مؤخرة مكتظة كما يتمنون ويحلمون ! في الواقع هي لا تمتلك مؤخرة إطلاقاً .. ربما خانت المعرفة (ماجنطهوزماخهه) ليعلم بأن هناك أنواع من الإنس يميلون جنسياً إلى مؤخرة أنثى الإنس .. فعليكم أن تغفروا لـ (ماجنطهوزماخهه) لعنته الناقصة !


     

  2. (شوشو) ليس باستطاعتها – أبداً – التحول إلى ذكر أبداً .. وأعني بالطبع أنها لا يمكن أن تتمثل لك على هيئة طفل مكتظ الأرداف أو ذكر ناعم ومائع ! قلت من قبل أن اللعنة ناقصة بعض الشيء !


 

  1. لا تطلب من (شوشو) أبداً في أن تتحول إلى أكثر من أنثى أنسية على فراش واحد .. أنت لا تتخيل أبداً عواقب وجود (شوشوتين) على فراش واحد .. صدقني أنت لا تعرف ! فحاول الاكتفاء بواحدة !


 

  1. (شوشو) لا تعرف شيئاً عن الأعمار الإنسية الأقل من سن التاسعة عشر .. فأرجوك .. أرجوك مرة أخرى ألا تطلب منها في أن تتجسد لك في عمر العاشرة أو الثالثة عشرة .. أرجوك كن حيواناً فقط ، ولا تكن حيواناً سافلاً .. أتمنى أن تعي عمق رجائي هذا !


 

طريقة تصريفها :

لا توجد طلاسم معينة لصرف (شوشو) .. فقط عليك أن تتمسك فيما تبقى لك من بقايا إنسانيتك !

نعم .. عليك أن تتمنع في الإنقياد لشهواتك .. عليك أن تبتعد عن (شوشو) ولا تلبي ندائها كلما أظهرت لك صدرها الأبيض البض .. عليك أن تعمي بصرك عن تألق حلماتها الوردية ورائحة شعرها النسيمية !

إذا ما قاومت كل ذلك فثق تماماً بأن كرامة (شوشو) الجنية المتأصلة من كرامة آل (ماجنطهوزماخهه) ستمنعها من الحضور إليك مرة أخرى .. لا تتعجب ! الجن أيضاً لديهم لحسة متبقية من الكرامة .. ربما أنت وحدك من يفرط في كرامته بكل استهتار أيها الذكر الإنسى !


 

طريقة إحضارها :

في أي ليلة (وليس نهار) .. قف عارياً تماماً وسط غرفة مظلمة تماماً وردد ما يلي :

بحق لعنة (ماجنطهوزماخهه) .. بحق حكمة (ماجنطهوزماخهه) .. أحضري يا ملعونة سلف (ماجنطهوزماخهه) .. أحضري كي أتم عليكي لعنتك بما يرضي (ماجنطهوزماخهه) ..

ها أنا الفخاري إبن الإنس الوضيع إليكم ..

أدعوكي للحضور ذاعنة مذعونة لحماً وجمالاً .. أدعوكي أميرة أسيرة في فراشي ..

(ماجنطهوزماخهه) أضد هيكعاروس ماخيد ..

(ماجنطهوزماخهه) هاروخ بادع ماخيد ..

(ماجنطهوزماخهه) ماح أح طاح أوف ..

(ماجنطهوزماخهه) .. (ماجنطهوزماخهه) ؟!


 

* * * * *

(3)


 

في طفولتهما ..

كانا معاً مثل أي صديقين حميمين ..

في طفولتهما ..

لما يكن يفرقهما إلا روحيهما كانتا في جسدين مختلفين ..

في طفولتهما ..

كانا أبناء عمومة .. لكنهما تخطياً المراحل الأسرية بدرجات .. كانا أقارب بدرجة أصدقاء ..

في طفولتهما ..

كانوا يطلقون عليهما : هيبسيس .. و إبليس ..

...

في مراهقتهما ..

دام الحال ولم يتغير ..

في مراهقتهما ..

تعرفا معاً على (سيرليس) الجميلة ..

في مراهقتهما ..

عشقها هيبسيس سراً ..

في مراهقتهما ..

أستأثر إبليس بـ سيرليس ..

في مراهقتهما ..

تحطم فؤاد هيبسيس تماماً ..

...

في شبابهما ..

أصبح إبليس عدو هيبسيس اللدود ..

في شبابها ..

تجاهل إبليس صديقه السابق .. وتركز هدفه على مآرب أخرى ..

في شبابهما ..

أزدهر أسم إبليس كثيراً ولمع بريقه بين عالم الجن العظام ..

في شبابهما ..

تحطمت أسطورة سيرليس الجميلة .. ولم يتبقى منها سوى أشلاء متناثرة ..

في شبابهما ..

نسي الجميع اسم سيرليس تماماً .. وصارت تدعى بـ (أحمق الأغبياء) .. لأنها تصورت أن إبليس يهتم بالمشاعر .. أو ربما تصورت أن إبليس مثله مثل هيبسيس .. صادق فيما يقول ..


 

ولكن ..

أين هيبسيس ؟؟

...

ربما حار الجميع في معرفة مكان هيبسيس ، إلا أنني تمكنت بمعرفة الأجزاء الباقية من القصة الملحمية ..

هل تريدون معرفة الباقي ؟؟!

حسناً :

في قديم الأزمان ..

(مع أنه لا يجوز لي استخدام لفظ زمن هنا .. فأنا أتكلم عن حقبة لم يولد الزمان .. ولا حتى المكان .. أنا أتكلم عما حدث قبل بداية الكون نفسه .. حاول أن ترتقي قليلاً بخيالك لتصل زمان لم يولد فيه الزمن بعد .. وحاول تصور وجود الوجود والذي لم يوجد بعد !!)

عندما تحطم فؤاد هيبسيس في مراهقته من (سيرليس الجميلة) .. وعندما تكفلت خيانة أعز أصدقاءه (إبليس) بتفتيت ما تبقى له من فؤاده ..

قرر (هيبسيس) الابتعاد عن اللامكان اللامتواجد عن عشيرته بأكمله ..

قرر هجر الجن كلهم .. وبلا عودة ..

لذلك انتقى بقعة لامكانية في أطراف العدم .. وقرر السكون فيها إلى أمد الأمد .. (لم يوجد الأبد بعد .. ولم يتواحد الوجود ذاته كما ذكرت أنفاً) ..

تكفلت جروحه بإغلاق عينيه عما يحدث في العدم من حوله (كثير من اللبس العبثي في كلامي .. أليس كذلك ؟؟!!!) ..


 

بطريقة غامضة شعر (هيبسيس) بأن هناك شيء ما يحدث .. شيء ما يتغير في العدم ..

فتح عينه قليلاً .. فرأى شيئا غامضاً يحدث (فيما بعد عرف أنه يدعى الانفجار العظيم!) .. وشهد وقتها ميلاد الزمن والمكان .. أيضاً شهد ميلاد الوجود ..

لم يكترث كثيراً .. فأعاد غلق كيانه مرة أخرى وبقى في مكانه ..


 

شعر بأن الزمن يمر ..

شعر بأنه يشغل حيز من الفراغ ..

ففتح كيانه مرة أخرى ونظر حوله ..


 

من مكانه التقطت حواسه رائحة شيء ما مألوف من حوله ..

(إبليس) ..

إبليس قريباً منه ..

أنه يتواجد في أماكن عديدة هناك في تلك البقعة الزرقاء العجيبة ..

تفجرت بداخل (هيبسيس) مشاعر غريبة عنه في تلك اللحظة .. إنها مشاعر تقارب في قوتها (الانفجار العظيم) .. إنها مشاعر عنيفة وقوية وهادرة تسمى عندنا نحن (الانتقام) !!

لذلك أنتفض (هيبسيس) بقوة ..

وأطلق صيحة عظيمة مفادها واضح ..

وأنطلق من فوره إلى البقعة الزرقاء ..

حيث يتواجد عدوه ..

إبليس !

...

هيبسيس (غير معروف الكنية!) :

على عكس (إبليس) الأرعن .. أكتسب (هيبسيس) حكمة ونضج خلال تواجده في عزلته .. كما أنه يملك صفات معينة غير متواجدة في عشيرته .. فهو بإمكانه التخفي بدرجة لا يراه فيها الجن أنفسهم .. سرعته معدومة تماماً ، وذلك لعدم جواز قياس حركته بوحدة (السرعة) .. هو تخطى ذلك تماماً !

(يمنعني سني وعقلي بوصفه بـ " سوبر مان عشيرة الجن" !) ..


 

هنا أعود لك وأسألك :

هل تؤمن بمقولة (عدو عدوي هو صديقي) ؟؟

إذن يا عزيزي الإنسي إليك الطريقة التي ستكفيك شرور الوغد (إبليس) المارق ..

إليك هيبسيس بذاته !

جاء لينتقم من الأحمق الخائن (إبليس) بكل قوة أوتي بها ..

جاء ليثأر لنفسه .. وأيضاً لما حدث لساكنة فؤاده (سيرليس الجميلة) ..

لا تخشي يا عزيزي ..

لن يكون هناك عنف أو قسوة في عالمك (كأنه ينقصه مزيداً من الحروب والدماء والعنف) ..

إنتقام (هيبسيس) مركز على كيان إبليس الناري ..

فهو – هيبسيس – يهدف إلى إذلاله وذبذبة أفعاله ووسوساته تجاهك أنت ..

وكلها بطرق مهينة للغاية إلى المسكين (إبليس) .. وكلها تحدث أمام عينيك أنت ..

مثال بسيط :

قد تكون في حالة خمول عقلي مؤقت .. فأصبك حالة (تثاؤب) قوية ليدخل الأكسوجين إلى جسمك لا إرادياً ، وبالتالي يكتسب عقلك بعض الهواء ليكمل وظفته معك ! ربما منعك خمولك لعدم وضع يدك على فمك (إذا كنت وحيداً) ..

في هذه الحالة سيهرع الطحش (إبليس) ليتبول في فمك باعتباره (مبولة عمومية لعشيرة الأبالسة الأوغاد) ..

وهنا ..

سيظهر صديقك (هيبسيس) ويضع (كافولة) على وسط (إبليس) ليمنع عنك البلل الناري الحارق (في بعض الأحيان يستعين هيبسيس ببعض منتجات الإنس مثل "بامبرز وكادليز" بعد تعديلها لتناسب وضع أعضاء إبليس البولية !!)

ولك أن تتخيل حنق وسخط (إبليس) في تلك اللحظة ..

ولا تفوت رؤية ابتسامة (هيبسيس) الساخرة والشامتة في تلك اللحظة ..

كان ذلك مثال بسيط على إمكانيات (هيبسيس) ..

والباقي لكم أنتم يا أعزائي ..

كونوا في أمان دائم معه ..


 

عيوبه :

  • قد يتحمس البعض ويحاول تسليط (هيبسيس) على الأبالسة المتحكمة في بعض كبار القوم عند الإنس (كالرؤساء والملوك والأباطرة – إن وجد – والوزراء) وحتى أسافل الإنس المجرمين والقتلة وما إلى ذلك .. يؤسفني بأن أقول بأن هؤلاء القوم يتصرفون على سجيتهم تماماً بدون أي تدخل أو تلبس من (إبليس) هذه هي طبيعتهم .. بالتالي لا يمكن لـ (هيبسيس) فعل أي شيء جراء هذا الأمر .. العهد عهد .. ولا مجال لتغيير ذلك مع (هيبسيس) بأي طريقة .. مهمته هي بلبلة وتعكير مزاج ذلك (الفلاتي القذر الأبله) المدعو (إبليس) !


     

  • إذا كنت تعتبره بطلاً مثل (سوبر مان – الرجل الوطواط – فرافيرو العجيب ... الخ) هذا شأنك أنت .. ولا تتوقع منه أن يظهر لك في بدلة زاهية الألوان وقناع أنيق .. هذا جني قبع كثيراً في (التيه السرمدي العدمي) .. فعليك أن تتقبل ظهوره أياً بدا مظهره !


     

  • هذا كل شيء بالنسبة لعيوبه !


 

طريقة تصريفه :

حتى الآن لم أتوصل لطريقة فعالة في تصريف (هيبسيس) .. فهو خارق كما أسلفت من قبل .. ولا تطبق عليه قواعد الجن المعتادة .. باختصار :

هو جن لا يصرف .. ولا يستبدل !


 

طريقة تحضيره :

سري للغاية ..


 

* * * * *


 

برغم خبرتي الطويلة في العلوم الماروائية والأمور الخفية على العوام مثلكم ..

إلا أني أدركت بديهياً طول هذا الموضوع حتى الآن (برغم أني تحدثت على ثلاثة من الجن فقط!!) ..

شعرت بطريقة أو بأخرى بإجهاد عضلات أعينكم يا أعزائي وهي تطارد الحروف وهي مرتبطة في كلمات .. وهرعت وراء الكلمات في ثنايا السطور .. وانتقلت هابطة في رشاقة من سطر إلى سطر ..

لا تدعوا مقدمة الموضوع – الطويلة – تعطيكم انطباع لكوني شخص جاف ومتلبد المشاعر ..

لذلك رأفة بكم سأكمل الأربعة وثلاثون جناً في مواضيع أخرى تالية ..

كما أنني لا يمكنني أن استغل سذاجة صاحب هذا الموقع (عرين الغضب) وإقحام نفسي عليه بثقل ضيافي سخيف ..

سأعود مرة أخرى إليكم ..

سأعود لأتكلم عن أغرب أهل الجن قاطبة ..

(سرسعيل) ..

وأيضاً الجنية (مالاهارا) العجيبة ..

ولا تفزعوا من صفات المجلم (خومهان) الغاضب ..

كله سيأتي لاحقاً ..

مع وعدي بعدم ذكر خزعبلات عالم الجن أمثال (شمهورش العبيط) .. أو ذكر ألفاظ ساذجة مثل (دستور يا أسيادنا) .. أو حتى إقامة طقوس تافهة ومخجلة مثل (كودية الزار) وما شابه ذلك من خرافات حمقاء ..


 

تحياتي ..

ع. ب. و. ز.


 


 


 

‏هناك 13 تعليقًا:

رئيس قسم الجن الاحمر يقول...

يا وائل يا بن عمر
أنا ابو شوشو وهطلع عين اللى جابوك
علشان تشوه سمعة البنية جدة
الشباب واقفين على باب جهنم طوابير عايزين شوشو
شوشو هتلاحق على مين ولا مين
ماشى يا بن عمر أن ماخليتك تنسى شوشو

امضاء
اثعيتؤتتصهثىؤىؤ
ابو شوشو

زهرة تشرين يقول...

أ يها الطيهون:

وما تمتلك ان تقدم لبنات حوا ..
فلو كان هذا الطيهون موجودالقامت حروب البسوس من اجل الحصول عليه .. فاين هذا الجني الذي سمى باخلاق الملائكة وانتقى لنفسه مكانا عليا في قلوب النساء.
عرين "من خلالك تنكشف أسرار الرجال "وتتعرى حقائقهم الحيوانية فلا أدري هل أشكرك على أم أرثو لحالك مما ستواجه من ابناء جنسك
أريد ان اهمس في أذنك اقترب قليلا
"جعلتني حقا أمقت معشر الرجال"

عرين .. نقلتنا الى الارض السابعة بروعة حرف وقوة نبض

مودة زهر يا روح

Desert cat يقول...

انا دماغى لفت يا وائل حرام عليك
انا هقول لطهيون انك عاكستنى
هه بقى

عرين الغضب يقول...

قطة الصحراء :

وأنا ذنبي أيه بس يا نوني ؟؟

ودماغك لفت ليه ؟؟
الموضوع ده كله أنا معرفش عنه أي حاجة !! صدقيني , أنا جالي في المنام واحد لابس أبيض × أبيض ودقنه بيضة وطويلة .. وكان ماسك في أيده الشمال موبايل نوكيا بنانا , وبص في عيني وقال :

أنشر الموضوع ده زي ما هو عندك في البتاعة اللي اسمها (عرين الغضب) ..

بصراحة أنا خفت منه وأخدت منه الفلاشة اللي عليها الموضوع ونشرته زي ما هو !

بالنسبة لكابتن (طيهون) ..

لا يا نوني .. أنا مش قد طيهون خالص .. أصل الراجل أبو جلابية بيضة بتاع المنام ده كان بيقول إن طيهون جني رومانسي جداً .. بس برضه جني بأف . عمره ما يعرف الهزار في حاجة زي دي .. شوفي بقى لما قطة الصحراء بحالها تقول اني بعاكسها!
عموماً أنا حسيبك لضميرك ..

نتكلم بجد :

فرصة سعيدة يا قطة الصحراء ، وقد عدت لتوي من رحلة إلى أقاحل الصحراء المجهولة لأجد صفحتك هناك ..
أسلوبك يدل على كونك قطة مشاغبة فكرياً وخارحة عن المألف والمفروض في مجتمعنا !!
مما يحتم العودة هناك مرات ومرات عديدة ، سأنبش في بقاياً الجروح التي أثارتها مخالبك في المواضيع الحياتية !

و..
ولنا تكملة للحوار ..
سواء في صحرائك .. أو في عريني !

تقبلي تحياتي ..

(بقينا أصحاب أهو .. يعني بلاش تجيبي سيرة طيهون) !

انت تسال والكمبيوتر يجيب يقول...

دعوه
الأخ العزيز/او الأخت العزيزه
تحيه طيبه
ندعوك للمشاركه فى برنامجنا الأذاعى عن النت والمدونات من الأذاعه الرئيسيه لمصر اى اذاعة البرنامج العام وهو يذاع يوميا التاسعه وعشر دقائق صباحا عدا الجمعه وبموقعنا رابط بالضغط عليه والأتنتظار قليلا وقت أذاعة البرنامج يمكنك الأستماع الينا
ندعوك لزيارة مدونتنا والتعليق على ما نطرحه من موضوعات وهذه التعليقات تذاع باسماء اصحابها فى حلقات برنامجنا
المدونه
http://netonradio.blogspot.com
الموقع
http://dear.to/cairo

Desert cat يقول...

طبعا انا اتشرفت بزيارتك مدونتى
واشكرك جدا
خلاص يا وائل سماح بقى مفيش طهيون
:)))

غير معرف يقول...

السلام عليكم,

إلى الأخ عرين الغضب, هل جربت استدعاء شوشو, وإذا كنت جربتها, كيف كانت التجربة؟

عرين الغضب يقول...

الأخ / الأخت : غير معرف :
وعليك السلام !
لاحظت في سؤالك لمحة خبث بريئة !!
بسؤالك عن عزيزتنا (هشيلوناه) أو شوشو كما جاء اسمها في الموضوع وتجربتي معها ! أحب أن أوضح لك بأني بعيد تماماً عن أي تعامل مع الجن بأنواعه .. وإذا كنت تعاملت مع المتمردة (شوشو) فهل معنى ذلك أني تعاملت مع (طيهون) أو حتى (هيبسيس) ؟؟
بالطبع لا ..
لم أتعامل مع شوشو الجنية .. أو حتى مثيلاتها من الإنس ! لا وقت لدي لهراء دنيوي مملوء بشهوات وقتية !
شوشو كانت بديل جنسي يداعب أحلام الرجل ، ويخصص من أجله معظم وقته وتفكيره وجهوده ..
عموماً يا عزيزي غير معرف (واضح أنك رجل) .. إذا كنت تفكر بتجربة شوشو فتفضل ولا تخشى شيئاً , فهي تجربة مضمونة الجوانب ولا توجد لها أعراض جانبية ناتجة عن العدوى (كالزهري والسيلان) ..
القرار لك يا عزيزي غير معرف !

غير معرف يقول...

أنا جربت طريقة شوشو اللي حاطها بالبلوغ بتاعك وانا عاري تماما وبقرأ طريقة الاستحضار من اللابتوب بس ماطلعتلي اي حاقة، بس قاتلي النومة فحطيت دماغي ونمت، وبعدين قاتلي شوشو بالحلم.

المهم مافيش طريقة نقيبها بالحقيقة.

هادية يقول...

السلام لاهل ارض الامان مصر: ارجو منكم ان تعذروني لو اطلت عليكم فانا ادبية التكوين محبة للكلام كجميع العرب يا وائل موضوعك ينم عن شخص يحاول جاهدا فهم طبيعته الانسانية؟"مشكلة الأنثى عندنا أنها أقتنعت – جبريا – بخسف قيمتها الإنسية ورضخت بكونها أقل شأناً من الذكر !! وهذا شيء أأسف له بصدق حقيقي !!" قد تكون المراة الجاهلة كذلك لكن المثقفة لا يمكنها ان ترضى بهذا الوضع فهذه عادات تناقض الاسلام فالمراة في الاسلام لها كيانها ولعله من الاهم- لا فقط المهم- ان نربي المراة اولا !!."الذكر هو حيوان أنيق يعرف كيف يصل إلى غايته جيداً " انتم الرجال ادرى بانفسكم؟!!: هل الرجل لا يفكر في الانثى الا ك"مسعور للحم الأنثوي" يا الاهي بدات اخاف منك يا وائل؟!! "(شوشو) تتجسد في كل الهيئات خصيصاً لك" وهل يرضى العاقل ببديل لمن يحب؟ اليس من الافضل ان يحارب ليحظى بالحبيب الغالي؟! "فقط كن أنت بكامل حيوانيتك !" هل ترضى بان تتدنى الى الحيوانية؟ حتى الحيوان الذكر يقاتل ليحظى بانثاه؟فكيف ترضى يا من حباك الله بالعقل ان تعيش احلاما في الخيال اليس من الافضل ان تعيش "لذة الجنس" بكل ذرة في جسدك وروحك؟ "هل سيضايقك بأن تنفر منك (شوشو) بسبب رائحتك المقززة أو خبراتك المعدومة في الجنس ؟" اوافقك او اوافق (شوشو) المزعومة فهناك من الرجال- كما النساء- من لا يهتم بنظافته فتفوح منه رائحة مقرفة تنفر حتى من مجرد النظر: ياع "بالنسبة لساكني الجزيرة العربية" لا حول و لا قوة الا بالله شوه البعض منهم بتصرفاتهم المقرفة والمقززة صورة الرجل العربي"يميلون جنسياً إلى مؤخرة أنثى الإنس " حتى الدين تجاوزوه ؟ اليس هذا الفعل حرام ؟!في بلدي ياتي البعض منهم للصيد ويقوم باعمال دنيئة حتى ان من الشباب من يظن ان جميعهم قذرين. انا لا اظن ذلك وارجو من الشباب العربي ان يحسن صورته. "شوشو) ليس باستطاعتها – أبداً – التحول إلى ذكر أبداً " الحمد لله والا لزادتنا مشكلة: اللواط؟! "رجوك مرة أخرى ألا تطلب منها في أن تتجسد لك في عمر العاشرة أو الثالثة عشرة ." هل هذه طفلة ام انثى يرجى منها شيء ؟ هل هنالك حقا من يستمتع بال"فعل الجنسي" لوحده؟ اليس "الفعل الجنسي" مشاركة للوصول ل "لذة الجنس "؟ لست ادري ؟ اجبني يا وائل؟ ما عدت افهم الرجل العربي؟! "هيبسيس .. و إبليس ..سيرليس" ؟لم نتمكن -ولن نتمكن- من الانتصار على ابليس( اعوذ بالله منه)الا بصراع -واصر على صراع- فتزيدنا غريمه و حبيبته. الله يهديك يا وائل؟!هاهاها..
ارجو انني لم اكن ضيفة ثقيلة بل ناقدة خفيفة الظل يا وائل؟!!

وائل عمر يقول...

ناقدتي خفيفة الظل/ هادية :
لكي أوفي نقدك حقه ، فإني أستأذن بأن أرد فقرة تلو الأخرى منه ..

1- " وائل موضوعك ينم عن شخص يحاول جاهدا فهم طبيعته الانسانية"
أعترف بصحة كلامك ، حاولت كثيراً ، ربما أخفقت وربما نجحت !! على الرغم من ذلك فأنا لا ألتفت لنتيجة محاولاتي .. فلازلت أحاول فهم طبيعيتي الإنسانية . ومن أفلح يا ترى؟؟!

2- "قد تكون المراة الجاهلة كذلك لكن المثقفة لا يمكنها ان ترضى بهذا الوضع فهذه عادات تناقض الاسلام فالمراة في الاسلام لها كيانها ولعله من الاهم- لا فقط المهم- ان نربي المراة اولا".
أنا لم أتكلم عن المرأة من المنظور الإسلامي ، بل أنا لم أتطرق للمرأة من منظور ديني على الإطلاق !! كل كلامي عن المرأة العربية .. بالنسبة للمرأة المثقفة فهي أكثر عرضه للمحاربة من جانب الرجل ، فهي تتصدى للجبروت الذكوري ، وتفهم ما لها عند الرجل ، وما عليها تجاهه .. المرأة الجاهلة مسكينة وتعيسة طوال حياتها .. فهي مجبرة على الذل ولا يحق لها أن تعترض ، أو حتى تفكر في مجرد الاعتراض ! وضع مزري أليس كذلك ؟؟!

3- "انتم الرجال ادرى بانفسكم"
نعم يا ناقدتي ، كل الرجال حيوانات ولن أتنازل عن هذا الرأي أبداً .. في الواقع أن استمرار البشرية كلها يعتمد اعتماداً كلياً على (حيونة الرجل) .. لذلك لا داعي على اعتبار هذه الكلمة على أنها كلمة تمس الكيان الذكوري في شيء مهين !

4- هل الرجل لا يفكر في الانثى الا ك"مسعور للحم الأنثوي" يا الاهي بدات اخاف منك يا وائل؟!!
أنا كرجل أعترف بأن فئة قليلة منا تلفح في "التظاهر" بكونها كائنات وديعة لدرجة ملائكية ، إلا أنهم حتماً سيأتي وقت عصيب يكونون مسعورون بدرجة لا يمكن التراجع فيها عن "نهش اللحم الأنثوي" .

5- " وهل يرضى العاقل ببديل لمن يحب؟ اليس من الافضل ان يحارب ليحظى بالحبيب الغالي؟! "
يا هادية : الحب شيء ، والجسد شيء أخر ! دور (شوشو) في هذا الموضوع هو الجسد ، على الرغم من ذلك فإن الكثيرين من الرجال قد أبحروا بخيالهم كثيراً مع (شوشو) وإمكانيات (شوشو) الجنسية !
مرة أخرى : الحب شيء ، والجسد شيء أخر .
بالنسبة للمحاربة في سبيل المحبوب : هذا نوع أكثر شأناً من مجرد (حب) .. أنه ما يسمى (التسامي) .. عاطفة جبارة عاتية .. أنه السمو ! وما أعظم شأنه أو حتى الشعور به ! شعور حقيقي لا يوصف حتى ولو بالاستعانة بألف لغة حية !

6- " حتى الحيوان الذكر يقاتل ليحظى بانثاه؟فكيف ترضى يا من حباك الله بالعقل ان تعيش احلاما في الخيال اليس من الافضل ان تعيش "لذة الجنس" بكل ذرة في جسدك وروحك؟ "
في عالم الحيوان لا بد من حدوث قتال حتى الموت بين الذكور ، وهذا تفسيره شيء واحد فقط : أن البقاء للأقوى . وطالما أن الأقوى هو من أنتصر ، فطبيعي أن يأتي صلب السلالة منه ، تخيلي لو حيوان ضعيف وهزيل قام بتلقيح أنثى ما عوضاً عن أقوى ذكر .. بالتأكيد ستفنى وتنقرض هذه السلالة حتماً .. هذا هو القتال في عالم الحيوان .
بالنسبة للذة الجنس والتي تعتبر أعظم متعة حسية بالنسبة للإنسان ..
الجنس مع من تحب هو لذة لا توصف ، فهو خير لغة تعبر عن الحب ..
الجنس بدون حب هو ما أقصده بالحيوانية في كل كلامي عن الرجل في هذا الموضوع ..
أتمنى أن يصلك قصدي من هذه النقطة !

7- "أرجوك مرة أخرى ألا تطلب منها في أن تتجسد لك في عمر العاشرة أو الثالثة عشرة ." هل هذه طفلة ام انثى يرجى منها شيء ؟"
وماذا عن من أفتى في جواز مفاخدة الرضيعة ؟؟

8- "اجبني يا وائل؟ ما عدت افهم الرجل العربي؟!"
صدقيني ولا أنا ..

9- "هيبسيس .. و إبليس ..سيرليس"
مجرد أسماء وهميين لقصة خيالية وردت على بالي ، فما المانع لنشرها ؟!


سعدت كثيراً بالحوار الهادئ يا هادية ..
تقبلي مودتي ..
وائل عمر .

غير معرف يقول...

كيف احضر جنيا لاكسب المال؟

غير معرف يقول...

كيف تقال كلمة ماجنطهوز ماخهه