7‏/1‏/2008

آخر نكتة

مرة الريس عايز يزود شعبيته فقال لرئيس الوزراء يعلي الأسعار فالناس تتضايق يقوم هو ينزلها رئيس الوزراء زود الأسعار فعلا ، بس الناس ما اتكلمتش، عادي خالص .

الحاج حسني استغرب قوي، وقاله: طب خلي الضرايب على المرتبات خمسين للمية. زود رئيس الوزراء الضرايب خمسين فى المية، الناس هزت دماغها وسكتت.

الريس اتجنن وقال لرئيس الوزرا بص، طلع أي قرار غشيم من عندك يخلي البلد تولع، رئيس الوزرا عمل ضريبة اللي يعدي كوبري يدفع عشرة جنيه، الناس نفخت و ضربت كف بكف ودفعوا،

فقام رئيس الوزرا خلى اللي يعدي يدفع عشرة جنيه وهو طالع، وعشرة جنيه وهو نازل من الناحية التانية، الناس قالت اللهم طولك يا روح و أمرنا لله و دفعوا.

رئيس الوزرا كبرت فى دماغه، وأمر إن اللي يعدي بعد ما يدفع عشرة جنيه، و هو خارج من الكوبري ياخد على قفاه، و نزل الريس بنفسه متنكر يتابع الموقف، الناس تدفع وهية طالعة الكوبري عشرة جنيه، و عشرة جنيه و هية نازلة و تاخد على قفاها وتمشي،

شوية و لقى واحد بيزعق و متضايق، وطى على ودنه قال له "مالك؟" قال له "حاجة تقرف! أنا متعطل هنا بقالي خمس ساعات..ما ينفعش كدة ..لازم يزودوا الناس اللي بتدينا على قفانا!!!!!!!!"

" لحد هنا والنكتة خلصت خلاص .. من يريد أن يضحك فليضحك .. ومن يريد أن يكتفي بابتسامة فليفعل ما يشاء ..

طب وبعدين يا جماعة ؟؟ .. هل سنبقى منتظرين دورنا في أخذ قفا ؟؟ ممكن واحد يرد ويقول : يا عم أنا عندي واسطة . مش لازم أقف في الطابور عشان أخد القفا .. الحمد لله يا عم .. ربنا مسهلها عليا وعمري - والحمد لله - ما وقفت في الطابور عشان أخذ القفا بتاعي .. طول عمري بمر من جنب الطابور واتسكع القفا المتين والسلامو عليكو !!

واضح إن الأخ هربان من النكتة السابقة .. لذلك دعونا نتكلم بمنطق وشفافية صريحة ..

فكر معايا كدة : في كام كوبري في مصر زي دة ؟؟

المصالح الحكومية ؟؟

الواحد فينا يروح عشان يعمل أي مصلحة ( بطاقة شخصية .. جواز سفر .. أو حتى كارنية تأمين صحي ) لازم الأخوة البهايم بتوع الحكومة يطلعوا دينه شافعي ومالكي وحنيفي وحنبلي كمان .. إجراءات سخيفة لا معنى لها : هات لي ختم النسر يكون واضح الجناحين .. هات لي بـ 50 جنية دمغة .. هات لي إمضاء عدد 2 موظفين يزيد مرتباتهم عن 120جنية ( مايكونش يعني حتجوز بنت خالة أم الموظف اللي حيمضي على الورقة ؟؟ ) ..

ولا مانع أن يمارس الموظفين معنا - نحن الشعب - أي نوع من أنواع السادية حسب الحالة المزاجية له ولزوجته المصون .. بمعنى أن لو زوجة الموظف ده راضية عليه ومفيش أي عكننة على الريق معاه .. أضمن لك إن مصلحتك ممكن تخلص في المعدل العادي ( مابين 3 أسابيع إلى سنة و3 شهور ) . يا سلام بقى لو مرات سعادته عملت له سندوتشات جبنه رومي في الفطار بتاعه اللي حيروح بيه الشغل عشان يغيظ بيه الموظف اللي في المكتب اللي جنبه .. يا سيدي .. أكيد الست والدتك داعية لك وممكن تخلص مصلحتك في فترة تتراوح مابين 10 إلى 11 يوم

اللهم أجعل زوجات الموظفين راضيات عنهم كي يرضوا عنا يا رب العالمين ..

( بالمناسبة لو حد عارف ختم النسر يرمز لأية بالظبط ياريت يبلغني .. بالمرة ولو فيها رزالة مني .. الدمغة أيه لازمتها ؟؟ أيه اللي يجبرني ألحس ضهر الدمغة بلساني زي الكلب البلدي عشان أنهي مصلحتي .. ولو حبيت أعمل واد تنك أقضيها تفافة ( طب والله العظيم مرة لحست وتفيت على دمغة بـ 480 جنية في مجمع التحرير قسم الجوازات لحد لما جالي جفاف ).

ده كان أول كوبري بناخد فيه على قفانا .. يا ترى أيه تاني ؟؟

أقسام الشرطة ؟؟

وأنا صغير كنت بشوف على الأقسام عبارة : (الشرطة في خدمة الشعب) .. قلت والله كويس كدة أحنا ننام وبتوع الشرطة يسهروا .. وكنت لما أسمع أغنية ( مصر هي أمي .. نيلها هو دمي ) بتاعة عفاف راضي .. كنت بحس بالإنتماء بجد .. وكنت فخور بأني مصري .

بعد كدة وأنا في مرحلة المراهقة أتغيرت العبارة بقدرة قادر وبقت ( الشرطة في خدمة المواطنين !) استغربت قوي بصراحة وماكنتش فاهم الفرق بين الشعب والمواطن .. بس مش مشكلة .. برضه مصر هي أمي ..

لكني فوجئت - لما كنت بعمل إجراءات التجنيد في القسم - بعبارة :( الشرطة والشعب في خدمة الوطن) .. بصراحة استغربت جداً جداً جداً من العبارة ومضمون العبارة .. وبما إن العبارة في الشيكارة قلت لما أسأل الظابط اللي قاعد تحت العبارة كأنه ( الظابط يعني ) الملك فاروق في زمانه .. لما سألته رد عليا بمنتهي الذوق والسماحة والبشاشة : ( أنت عايز أية بالظبط يا روح أمك ؟؟ )

أه والله قال لي كدة بالحرف الواحد .. بصراحة أنا خفت على نفسي من عمو الظابط قلت يا واد أمشي أحسن بدل البهدلة

( الشرطة والشعب في خدمة الوطن ) رتب هذه الجملة ..

مايكونش الحل : ( العجل في بطن أمه ) ؟؟

لأ طبعاً .. على العموم اللي يعرف برضه يقول لي وأكون شاكر ليه جداً.

طب أيه رأيكو نحلل نفسية ظابط شرطة ؟؟ أي واحد مش لازم حد معين ..

الناس بتقول له يا باشا ويا بك وجلالتك وعظمتك وفخامتك ومعاليك ( الكلام ده في الشارع طبعاً .. إنما في البيت مراته بتناوله بالشبشب عشان ما شدش السيفون وراه مثلاً ).

لو أي واحد من أخواتنا البعدا دول حس بالجوع يدخل أي مطعم وياكل ( سفلأة ) هو والألاضيش اللي معاه على حساب صاحب المطعم وممكن الظابط يضحي بكارت شخصي عشان لو صاحب المطعم اتظبط معاه حشيش واللا نسوان صاحبنا يطلعه زي الشعرة من العجين .. إنما في البيت أكيد بياكل بالجذمة ( معذرة على كل التعابير السوقية السابقة والآتية )..

أقولكم على حاجة بتحرق دمي موت .. لما كنت بشوف ستات راكبين البوكس الكئيب بتاع الحكومة .. كانوا بيصعبوا عليا قوي .. كنت بحسبهم مرشدات من بتوع الآداب .. قال يعني الشرطة مجنداهم عشان يصطادوا الشباب الرقع اللي زي حالاتي .. أوم أيه يطلعوا مراتات الظباط .. تلاقي الحرمة فيهم راكبة البوكس بكل (جعلصة) على الكنبة ورا ورايحة النادي واللا الجيم .. طبعاً مافيش مانع من مصاحبة زميلاتهن معهن .. والعسكرى السواق يستنى في العربية لحد ما بسلامتها تطلع ..

طب وهو أحنا بندفع الجزية .. قصدي الضرايب عشان نفسح نساوين الظباط واللا أيه ؟

ما علينا ..

لو ربنا كرم ظابط وجاب عربية . تلاقي الظابط من دول يمشي في الشارع وكل الإشارات مفتوحة له حتى لو في زحمة مرورية .. كأنه سيدنا موسى .. تلاقي الشارع انفتح على الجانبين عشان يعدي بسلامته .

طب بذمتكم يا جماعة .. عمركوا شفتوا طحش من الظباط دول لابس حزام الأمان ؟؟

ويلبس ليه ؟؟ هو حيدفع مخالفة يعني ؟

أحنا بس اللي بنلبس (الحزام) . وأحنا بس اللي بندفع ..

كل ده ومش عاجب الظباط ..

أمال مين اللي حيتنطط على الشعب ؟؟

مين اللي حيناوله على قفاه ؟؟

مين اللي حيمسك عصاية ويعبط الناس على ####### ؟

مين اللي حيقابلك في الكمين عشان يجرجرك من قفاك في أنصاص الليالي عشان شكلك لامؤاخذ مش عاجب جنابه ؟؟

مين اللي حيقول : (بطاقتك يا روح أمك) .. سبحانك يا ربي .. فجأة تحولت من درجة مواطن إلى منزلة كلب برخصة في الشارع .. ده إذا كانت الكلاب اللي في الشارع برخصة أساساً

كفاية كدة بالنسبة للشرطة عشان مرارتي العزيزة قربت تنفجر ..

يا داخلية مافيهاش راجل

طب لو سألنا نفسنا .. مين السبب في كل البهدلة دي ؟؟

هل هو الحاج محمد ؟ جوز ماما سوزان وأبو الأمير علاء ؟؟

هل هي حكومته برئاسة الأسطة أحمد نظيف ؟

أم هم السادة الوزراء والمحافظين ؟؟

واللا يمكن بتوع مجلس الشعب يا ترى ؟؟

ملحوظة :

من هنا سيبدأ الكلام الجاد وتنتهي الهلوسة :

إن كان الخليفة محمد حسني مبارك هو الوحيد الأوحد .. فدعونا نكفر به ونعلن إلحادنا عليه .. إن كانت زمرته هي السبب لما نحن فيه فلنعلن العصيان عليهم .

إن كانوا جميعهم يشيدوا الكباري من أجلنا فلنهدمها عليهم .. هم مجرد بشر ونحن أيضاً كذلك .

إن كانوا يريدوا صفعنا على أقفيتنا .. فلنلتهمهم أحياء ..

دعونا نثبت لهم أن أقفيتنا عورة من عوراتنا لا تستحل أبداً.

وشكراً .

ملحوظة :

إن استيقظت ضمائركم .. وقمتهم بعمل إيجابي .. ستجدونني في قصر الرئاسة ! ليس لأبلغ عنكم معاذ الله .. سأكون موجود عند باب غرفة نوم الرئيس .. ليس لأتلصص عليه .. إنما بعمل زي الناس على باب غرفة فخامته !!

هناك 6 تعليقات:

maha zein يقول...

واو...لا سوبر واو
ايون سوبر واو
يعني مش هفتكر كلامك بيقول ايه بالظبط
بس الي هقوله وفكراه اني متكيفة
حلو اوي كلامك وبيخليني اقرا الي تحته واقول يا رب المدونة متخلص
لو خلصت هعمل ايه
واروح فين
واجي منين
تحياتي

maha zein يقول...

يا لهوي ايه ده
دي خلصت
كده مسافة ما كتبت التعليق ودخلة علي البوست الي بعده الاقي المدونة خلصت
طب اعمل انا ايه دلوقت
طب قولي
بسرعة بقه وحياه ابوك في الجديد عشان انا بزمء بسرعة

عرين الغضب يقول...

يا مها أهدي شوية ..
بصي يا حبيبتي :
أنتي وصلتي لأول المدونة .. لكن لسة ماوصلتيش للأخر ..
ماتخفيش يا ماما ..
كل أسبوع فيه موضوع جديد ..
تحياتي يا شقية
وائل

ayar يقول...

تعرف فعلا ان جملة "الشرطة والشعب فى خدمة الوطن" دى جملة مستفزة اوى ..

وكأن الوطن دا شخص كلنا بنخدمه....

ماحنا الوطن ياولاد كذا .. ولا الناس دى مدرسوش عربى .. وقالوا يغيروا الكلمة من باب كسر الروتين وخلاص ؟!

عرين الغضب يقول...

ناس فاضية يا يوري ..

بس قريباً كل شيء حيتغير ..
أنا حاسس بكدة !

ayar يقول...

فعلا يا وائل وانا كمان حاسة بكدا ..