28‏/1‏/2008

مش لازم عنوان .. موضوع وخلاص !

عرينتي حبيبتي ..

الشتا السنة دي واضح أنه قاسي شويتين .. شد حيله من أول السنة من غير رحمة ، زعابيب ومطر وبرد وبرق ورعد .. مش نافع معاه البطانية والدفاية ولا الجاكيت !! يمكن فيه إحساس برئ جوايا بيدفيني من البرد ده ، ويمكن اللي مخليني صابر !!

المهم !!

الأيام دي الشغل مطلع عيني بجد .. مش لاقي نفسي خالص وتايه تماماً .. تصدقي إني ساعات أنسى أكل ؟؟ وساعات أنسى أني سقعان ؟ شكلي بقى مثير للشفقة فعلاً ..

عايز أقولك على سر .. من نوع (الأمير ودانه طويلة) .. بس مش عارف أقوله إزاي ؟؟ أنا قربت أتجنن يا عرينتي !! ألحقيني ..

واللا أقولك .. حقولك مرة تانية .. حقولك كل حاجة بالتفصيل .. وربنا يستر !!

بس النهاردة أنا جت لي فكرة مجنونة شوية !!

أنا قررت أعمل فيكي بلاج (شاطئ) خاص بيا .

.

المية فيه لونها أخضر على عسلي .. والرمل فيه بلون الدهب .. درجة الحرارة بقت 37 .. مفيش حد هنا غيري .. وأنا لابس (المايوه) بتاعي .. والبحر بيناديني !!

بس أنا واقف محتار بين البحر والرمل .. ياترى ألعب الأول بالرمل وأتمرمغ فيه وأعمل قصور وأسوار عملاقة ؟؟ واللا أنزل البحر وأبلبط فيه وأجري ورا الموج الأبيض المجنون ؟؟

واللا أقولك : أنا حنام على الكرسي (الشيزلونج) شوية وأخد حمام شمس .. وأمزمز شوية بالـ (كان) المشبر الساقع اللي مليان البيبسي ماكس ومش بيخلص !!

أو أقف في وسط البلاج وأغني بصوت عالي : (لما النسيم يعدي بين شعرك حبيبتي بسمعه .. بيقول آهات) .. وأنزل على ركبي وأمسك شوية رمل أرميهم في الهوا لما أجي عند الكوبليه بتاع (عايزاني ليه لما تقولي لي بعشقك .. ما أصرخش وأملا الكون آهات) !!

أو ممكن أجري على على الشط شوية زي الحصان المجنون لحد ما جسمي كله يعرق .. بعدين أتقلب على الرملة لحد ما الرملة تملا جسمي كله بعدين أجري على البحر عدل .. هو أنا كدة مش حبقى عامل زي الفراخ البانيه اللي بتتعمل في البقسماط وبعد تترمي في الزيت ؟؟ يا ستي مش مشكلة ..النهادرة إجازة من العقل والواقع .. النهاردة أنا قررت أنه يكون جنان خام .. وهو أنتي مش واخدة بالك إن المايوه بتاعي مكوي ؟؟ وهو حد يكوي المايوه بتاعه ؟؟

بقولك أيه !!

أنا معنديش وقت ..

عايز أتمرمغ !!

عايز أبلبط !!

عايز أمزمز !!

بس هو ليه الجو حر كدة ؟؟

هناك 7 تعليقات:

ayar يقول...

املى البانيو .. وجيب كل اللعب الصغيرة اللى بتصوصو بس لازم يكون فيهم لعبة على شكل مركب .. واتنين ايس كريم دولسى .. وكرسيين وشمسية (لو حمامكم كبير) ومفيش مانع من شوية رملة من اللى بيبنوا بيها فى العمارة اللى جنبكوا .. وعيش حياتك - بس اوعى تنسى تدعيلى - ومتحطش فى بالك خالص لو لقيت اللى فى البيت بيطلبوا السرايا الصفرا !!

عرين الغضب يقول...

عارفة يا آيار ؟
اللي بتقولي عليه ده فكرني بمشهد من مسلسل:
FRIENDS
بالظبط !! حتى المركب اللي حطها (تشاندلر ) عشان ما يحسش أنه بيعمل حاجة حريمي !!

إنما على أيامك يا آيار كان في (دولسي) ؟؟
ياااااااااااااه يا آيار ..
ذكريات بقى ..

تعليقك خطف مني ضحكة ..
شكراًً يا آيار ..

ayar يقول...

وانا شفت المشهد دا .. وتشاندلر دا تحفه .. بس توقعته من جوى اكتر ..

طبعا فى دولسى وكيمو وكله كله .. ومتحسسنيش انك عندك ميت سنة .. دا بابا نفسه بيقول انه اصغر من اختى - اللى هى عندها 30 سنة ب3 سنين - يعنى بابا اصغر منك ولا ايه ؟؟؟!!!!!!!

عرين الغضب يقول...

يوري (ده الدلع الجديد بتاع آيار)

معلش يا (يوري) ...
إمبارح كنت مكتئب حبتين ومعرفتش أرد على التعليق اللذيذ ده ..
وعلى فكرة يا آيار :

تعليقك ده كان السبب في خروجي من الحالة الفظيعة اللي كنت فيها ..

سرحت معاه لبعيد يا آيار ..

تحبي أخدك معايا ؟؟
تعالي (مش حاخد منك أتعاب ولا بقشيش حتى )

لما وصلني التعليق .. قرآت الموضوع نفسه تاني .. وسرحت مع البحر ..
وشفت التعليق بتاعك ..

واتخيلت نفسي مكان تشاندلر ..
في البانيو بتاعي (بس اللعب الصفرا خدوها بنات أختي)
وأنا لابس المايوه المكوي وقاعد زي الملك في البانيو .. وكل شوية أحط الملح الفوار .. وزيت البابونج للمية ..
وايس كريم دولسي (اللي عمري ما اشتريته ولاقيت العصاية ماسكة في الأيس كريم نفسه ) ..

وقاعد سرحان في المملكة بتاعتي ..


ياااااااااااه ..

اعترف لك يا آيار إن ساعتها اتولد جوايا فكرة البوست بتاع (وسيبقى الغضب سيدي) ..
بعدها خرجت من المود الكئيب اللي كنت فيه ..
بعدها خرجت برة مكتبي (حوالي الساعة 8 بالليل ) وقعدت أبص للسما بهدوء .. كان ساعاتها القمر لسة يدوبك هلال .. بصيت لفوق كتير يا آيار .. لدرجة بعد فترة من السرحان حسيت إن الهلال تحت وأنا فوق ..
إحساس غريب مش كدة ؟؟


مش قلت يا يوري إن (عمو حسن) لذيذ ودماغه حلوة .. أنا نظرتي (لاممكن) تنزل الأرض أبداً ..
شكراً يا آيار ..
يا بنت (عمو حسن)
(وش بيقول : شكراً يا آيار.. وأوعي تسألي إزاي !!!)

وائل عمر

ayar يقول...

اخترت اكتر اسم انا بحبه (جبت جون ياباشا ابقى فكرنى اقولك ليه )

بداية الف الف سلامة عليك من الاكتئاب ياقمر وانشالله العو وانت لا .. انشالله بابا مبارك وانت ابدا ..

وصدقنى ياوائل كل الهموم بتتراكم فى لحظة .. وبتتحل برده فى لحظة .. الصبر مفتاح الفرج ..

وبعدين يا وائل دى ( دنيا )!

انا موافقة تاخدنى معاك بس الاول .. فيه هناك شجرة واتنين لمون ؟! (وش خبيث)

وانا لابس المايوه المكوى .. _لا تعليق_

ولما بتلاقى العصاية مش ماسكة فى الاستيك .. بتبقى كسبانة ولا فاضية ..

قولى يا وائل .. هو القمر كان شكله ايه من فوق ؟!

طبعا بابا زى العسل .. بس هو ليه نط فجأة فى الكلام ..

نفسى بقى يخترعوا جهاز التخاطر عن بعد دا علشان يريحونا !!

عرين الغضب يقول...

طيب ..
حرد عليكي واحدة واحدة !!

بالنسبة للأكتئاب : ده بقى عادي خالص مالص .. انا اتعودت عليه من زمان .. لدرجة أني ساعات بكتئب عشان معنديش سبب أكتئب بيه !! بس برضه الحياة حلوة ..

بالنسبة للرحلة بتاعتي :
لمون أيه يا يوري .. بقولك أنا سرحت .. يعني رحلة لا مجال للمنطق .. حاجة أجن من رحلات أليس في بلاد العجائب وباني باني ..

على العموم انتي عندك دعوة واحدة مجانية .. أجن رحلة فنتازية ممكن تروحيها في حياتك .. وانا عند كلمتي !

بالنسبة للمايوه المكوي .. أنا كمان لا تعليق ..عموما انا رجعته مكانه في التلاجة خلاص .. مالوش لازمة !


أيه تاني ؟؟
أه .. دوليسكا ودولسي .. انا عمري ما كسبت ابدا في الحاجات دي .. لدرجة اني توقعت مرة الاقي مكتوب على الاستيك : (أدفع للبائع عشرة جنية يا فقري )

القمر ..
انا كان قصدي أني طرت لفوق .. اعلى من القمر .. لدرجة أني حسيت إن القمر تحت .. وانا فوق .. فهمتي يا يوري ؟؟ بس عامة وكالة (ناسا) بتؤكد ان القمر عبارة عن شوية دبش وتراب وعفار .. ياي !!

بالنسبة لبابا (عمو حسن) .. انا كنت علقت على شخصيته من خلال صورته .. ولما قال أنه أصغر من آذار بـ 3 سنين .. عرفته أكتر .. ببساطة كدة ..

جهاز التخاطر .. الحمد لله انهم لسة ما اخترعهوش .. لما احنا لحد دلوقتي بتنضرب على قفانا من شركات المحمول .. فما بالك بقى بالتخاطر ..

يعني أتخاطر مع حبيتي وفجأة تطلع لي رسالة : عفواً لقد نفذ رصيدكم .. برجاء إعادة الشحن ..
يا يوري إحنا فينا إمكانيات أجعص من أي جهاز موجود .. بس احنا مش عارفين ..


تحياتي يا يوري ..

يوري ..
يوري ..يوري ..يوري ..يوري ..يوري ..


وائل .

ayar يقول...

تيب!