27‏/1‏/2008

كتاب الوجه!



للأسف كنت واحد من الذين غرر بهم ووقعوا ضحية لإغواء موقع Face Book الزنيم !!

وكانت بداية معرفتي به في رمضان الماضي عندما عرض (حسين فهمي) حلقة من برنامجه (أنا والناس) عن موقعي فيس بوك وهاي فايف وأيهما يفضل من الموقعين ، ورأيت الشباب يتحدثون بكل فخر عن اختيارهم للفيس بوك لأنه أكثر انتشاراً وبه مزايا أكثر وأهم عن موقع هاي فايف كما يقولون !! وبما أني فضولي للغاية ومحب للتجارب واكتساب الخبرات الهامة والتي قد تغير مستقبلي ، فقد قررت أن استكشف عالم الفيس بوك في اليوم التالي لإذاعة البرنامج !!

وقد كان ‍‍‍‍!!

دخلت على الموقع وقمت بالاشتراك .. ثم طلب مني الموقع ببجاحة إدخال بريدي على الهوت ميل وكلمة السر الخاصة به .. وأعترف أني ترددت كثيراً في إدخال تلك البيانات !! ثم فكرت قليلاً بمنطقية ، ثم قررت إدخال البيانات المطلوبة بعد أن اقتنعت بأن الموقع لن يتجسس على بريدي الوارد والصادر ..

ودخلت عالم الفيس بوك !!

أول شيء لاحظته هو أن الموقع يقوم بفحص إيميلات المشتركين في حسابي ، ويقوم بإخباري عن المشتركين منهم بالفعل في موقع الفيس بوك ، ثم تليها خطوة أخرى لزجة وهي : إخطار غير المشتركين وإعلامهم عن الدين الجديد .. أقصد عن الموقع !!

طبعاً رفضت إخطار غير المشتركين في أول الأمر وقررت أن أستكشف الموقع أولاً ثم أبدي رأيي فيه ، وأقوم بإخطار من لا يعرفون عنه بعد ذلك !!

وتكونت لدي مجموعة أصدقاء كانوا على عندي في الأصل على الهوت ميل ، كان إجمالي الأصدقاء حوالي 8 !!

وبدأ الفضول ينهشني نهشاً لمعرفة كنه الموقع وأنا أسترجع حماسة الشباب في برنامج (أنا والناس) في إبداء رأيهم في الفيس بوك والثناء عليه بكل حرارة !!

وتصفحت الموقع سريعاً ولم أجد ما يثير شهيتي إطلاقاً !!

فقط سخافات تؤدي إلى سخافات أخرى ، مثل:

أرسل لصديقك باقة ورد .

أكتب على صفحة صديقك .

أشتري هدية لصديقك .

فلان وعلان أصبحا أصدقاء جدد .

قام ترتان بإضافة ميزة جديدة على الفيس بوك .

قم بوخز صديق .

قم بتقبيل صديق .

قم بصفع صديق .


إلى أخر هذا الهراء المعروف لمعظمنا ..


ربما هذا ما جعلني أكتب في أول مرة على هذا الموقع وعلى صفحتي الخاصة :

FaceBook!
لكم هو موقع سخيف وممل .. مزعج حقاً ..وما أتفه شأنه ..
فجأة أصبح شباب بلدي منظم ومؤدب ووقور على صفحته الخاصة .. أما في الشارع فهم دواهي عاتية ..
أصبحت الشابات ها هنا قمة في الخفر والحياء .. وفي حقيقتهن الزيف وأشياء أخرى..
الكل هنا أصبح رساماً وشاعراً وفارساً نبيلاً..
الكل هنا نافس القديسين في سلوكهم ..أما في داخلهم فهم يخفون أغراضهم الخفية المرعبة..
إلى هؤلاء المزيفين في هذا الموقع : جاتكم وكسة على وكستكم .

إلى موقع
FaceBook :

من كل قلبي أتفوووووووووووووووووه عليك


ثم بدأت المشاركات تصل إلى من أصدقائي !! أحيانا تصل كصورة أو فيديو أو مشاركة نصية .. في البداية شعرت بفرح شديد لاعتقادي بأنها مرسلة إلى شخصي خصيصاً .. وبناءاً على ذلك كنت أقوم بالرد على تلك المشاركات وإرسالها مرة أخرى إلى مرسليها مع خالص حبي !

وكان لابد هنا من مصالحة الفيس بوك واعترافي بأني أدين له بـ (حق عرب ) ، فنشرت الرسالة الثانية على صفحتي والتي تقول :

FaceBook!
مرة أخرى أعود إليك .. أعتذر لك عما ما بدر مني .. أتمنى أن تسامحنى .. فكم أنت موقع جميل (وإن لازلت تافه بالنسبة لي ) .. أتمنى لك مزيداً من التقدم ..

ويوماً بعد يوم كنت أتفاعل مع الموقع وانبهاري به يزيد يوماً بعد يوم .. وتراكمت عندي الميزات المضافة ..

إلا أني لاحظت في ضيق ظاهرتين أثارتا استيائي وخجلي ..

الأولى :

بدأت المشاركات الدينية تصلني .. ولكن للأسف كلها – وأكرر كلها – مشبعة بصيغة التسول الملحوظ !! الرسالة تبدأ بدعاء جميل أو أقوال مأثورة ، تليها الكلمة المعتادة (ارسل هذة الرساله لكل اصدقائك المقربين حتى انا ان كنت واحداًمنهم:: وانطر كم رساله ترد لك. وان كانت اكثر من 3 فأنت حقاً شخص محبوب) وملحوظة سريعة : ما بين القوسين نقل حرفياً من إحدى الرسائل التي وصلتني .. والكلمات باللون الأحمر تركتها أيضاً كما هي بأخطائها الإملائية الشنيعة والبشعة والمؤذية لبصري .. يا خسارة يا شبابنا.. (وهذا ما أثار استيائي)

الثانية :

الصور وملفات الفيديو الفاضحة توالت على صفحتي الخاصة كغزو الجراد على الحقول الخضراء .. فامتلأت صفحتي بصور صدور النساء العارية وأفتن الأجسام على مدار العام وأكثر الشخصيات إثارة .. وأيضاً ملفات فيديو تحوي مواد غير مقبولة أخلاقياً بالنسبة لمجتمعنا الشرقي .. ومعروف طبعاً بأن أصدقائي يرسلون لي هذه الملفات كنوع من (إظهار المحبة والمودة) .. ولكنهم للأسف قد لا يعرفون بأنه لدي صديقات ملتزمات ومحترمات للغاية قد يدخلن على صفحتي في أي وقت .. وحرصاً على مشاعرهن كنت أطارد تلك المواد الخليعة في طول الموقع وعرضه ، وكنت أشبه بمن يحاول اصطياد ناموسة مزعجة بـ (شفاطة) بلاستيك !! (وهذا ما أثار خجلي ) ..

وأكثر ما يثير حنقي هو أن أجد لدى بعض زميلاتي تلك المواد الخليعة على صفحاتهن الخاصة والمرسلة من أصدقائهن دون مراعاة لواجبات الزمالة بين الشاب والشابة في مجتمعنا !!

والآن انتهى استخدامي تماماً لذلك الموقع الصفيق بعد أن تيقنت من جدواه .. وهو ببساطة لا شيء على الإطلاق .. فهذا الموقع قد يصلح كتسلية للعجائز كبديل مناسب لقزقزة اللب والنميمة والتذمر من الحالة الصحية ونسيان النسيان ذاته .. أما مع الشباب مثلنا فاعتقد إننا لسنا بحاجة إلى موقع تافه مثل الفيس بوك ليشغل وقتنا المهدور أساساً ..


وكتبت من قبل في موضوع سابق أحذر من أن (ساعات الحاجات الكبيرة دايماً بتكون نتيجة للحاجات الصغيرة ) أي عظائم الأمور قد تبنى على أتفه الأمور شأناً (بإمكانك الرجوع إلى الموضوع من خلال هذا الرابط)..

وقبل الفيس بوك كان يوجد الـ ( أي سي كيوICQ ) والذي هاجت الدنيا وماجت عليه ، وبلغ شغف ووله بعض الأشخاص عليه لدرجة أنهم وضعوا رقم الأي سي كيو على الكارت الشخصي الخاص بهم بجانب الإيميل ورقم المحمول كدليل على الأهمية المفرطة لهذا الشخص !! وتوقعت بأن أمشي في الشارع ويسألني مخبر أو أمين شرطة عن رقم الأي سي كيو الخاص بي ، أو أشتري غسالة فول أوتوماتيك بضمان الأي سي كيو نمبر بتاعي !!

وأنتهى الأي سي كيو ..

وظهر الـ (بال توكPall Talk ) ..

وهاجت الدنيا مرة أخرى .. وبدأ التضاد يظهر في الأنترنت بصورة أوسع ، بمعنى :

ظهرت غرف على البال توك تقوم بالدعوة والإفتاء .. فيأتي شخص يدعي أنه شيخ وعالم في الفقه ويفتي في أمور الدين على الهواء مباشرة من خلال الميكروفون ، في حين أن مستواه الديني يثبت بأن (أخره) حفظ سورة الفيل بصعوبة .. وكانت النتيجة ظهور فتاوى كثيرة وغريبة وغير معلوم مصدرها .. ومعظمها صدرت من خلال غرف ذاك البرنامج الخبيث !!

وعلى الصعيد الآخر .. وجدت غرف تحت اسم (حوار الأديان المفتوح) .. حيث يدخل عدد من الناس اختلفت أديانهم ومذاهبهم في تلك الغرف .. فنجد المسلم يشكك في عقيدة المسيحي ويتهمه بأنه كافر وأن الأنجيل محرف .. ويرد عليه المسيحي بأن يسوع لم يكن مزواجاً ولا سفاح مثل محمد !!! ويشكك المسلم السني في عقيدة المسلم الشيعي ويتهمه بأنه كافر وينكر أن محمد رسول الله وأنهم قوم يعبدون علي ابن أبي طالب .. ويرد عليه الشيعي بأن السنية هم فئة ضالة وجزائهم في الآخرة جهنم وبئس المصير!!


وأيضاًَ الغرف التي تهتم بالجنس والتي معظم مريديها أبناء الخليج ..

فلأول مرة أجد غرف تتحدث عن الجنس صراحة وبدون حياء بين شباب وشابات بلغة وقحة سوقية ..

وأيضاً فوجئت بوجود غرف مخصصة للشواذ والسحاقيات !! بل مقسمة حسب ميل الشواذ نفسهم .. يا نهار أسود !!!


لكن الآن انحسرت شعبية الأي سي كيو والبال توك .. ولم يبق في الصدارة إلا البرنامج الخاص بشركة ميكروسوفت وهو (أم أس أن MSN) لتفرده بالاحترام والجدية ومراعاة الأولوية المطلقة للخصوصية الفرد .. وأنا أستخدم برنامج الماسنجر الخاص بميكروسوفت قرابة التسع سنوات ، ففي كل الحالات توجد حكمة : ( البقاء للأكثر احتراماً)!

وأخيراً .. أتوجه بكلمة أخيرة إلى الفيس بوك :

لا يغرك نجاحك اللحظي .. فقريباً ستهوى كما هوت أعالي النجوم إلى أسافل الدرك .. فأنا في انتظار نسيانك قريباً للغاية ، بل وأراهن على ذلك من الآن .. وداعاً أيها التافه الالكتروني الملون ..


هناك 9 تعليقات:

هبة يقول...

عندك حق والله
انت دماغك عالية اوي وانا عجبني اسلوبك في الكتابه
ربنا معاك يا عرين
مش برضو اسمك وائل ?
هبة

عرين الغضب يقول...

أشكرك جداً ..
مش عالية ولا حاجة .. بس بحاول أعمل اللي أقدر عليه :)

على فكرة : المدونة بتاعتي اسمها {عرين الغضب} ، وأنا فعلا أسمي وائل ..
شكراً على تعليقك يا هبة !! واتتمنى دوام زيارتك هنا ..

ayar يقول...

النت دا عالم متكامل يا وائل .. والعالم كله فيه الوحش والحلو والمستفز والمطمئن وكله .. وانا من انصار ان الانسان مسئول عن تصرفاته وعقله ريموت كنترول .. يوجهه للخير هو الكسبان .. يوجهه للتفاهات .. وجنت على نفسها براكش !

عرين الغضب يقول...

يا جامد أنت يا بتاع (براقش) ..

عبرتي عن رأيك بوضوح ..

برافو يا يوري ..
أنا فهمت قصدك ..

(أوعى إيدك والريموت كونترول)

بجد برافو ..

ayar يقول...

انا الريموت كنترول بتاعى متظبط يافندم الحمد لله ..

وبعدين هى براقش ؟! ( ياى براكش احلى )

عرين الغضب يقول...

يا يوري :
براقش أو براكش ..
خلاص الاسامي خلصت عشان يسموا الكلب براقش ؟؟

فين اسماء الكلاب الحلوة :

جوني .
الكساندر .
فلافلي .

او حتى روي

حاجة غريبة

ayar يقول...

ههههههههه مش كدا برده؟!

layaly alshmal يقول...

بسم الله الرحمن الرحيم
اشكرك جدا انقذتنى لانى كدت ان اقع فى نفس الحفرة جلست اليوم لكى ادخل على هذا الموقع الذى كثر الكلام عنه والجميع مهوس به حقا دخلت على القوقل وكتبت كتاب الوجه ومن حسن حظى ان اول صفحة فتحت معى هى موضوعك وفى الحال قررت عدم البحث عن الموقع والكتابة لك مباشرة
اكرر شكرى لك
ملاحظة انا اول مرة ادخل على مدونة واتمنى ان استمر فى متابعتها و اول مرة اجد شاب عربى على هذه الشبكة يهتم بالأخطاء الأملائية المتعارف عليه ان هذه الشبكة هى مقبرة اللغة العربية اكرر شكرى لك
وتقبل احترامى لعقلك ومنطقك واسلوبك الجميل

Freak يقول...

ok ,,, just a quick tip ,,, facebook is not a "bad" site ,,,
it's your choice to make it good or bad ,,,

and if u think that facebook is going down soon ,,,facebook has over 0.3 billion users ,,, do u think all of those ppl would just vanish !!
i bet you will see your childrens and thier childrens one day borwsing facebook ,,,