7‏/1‏/2008

من نفسي

دائماً ما اتخيل مصر عربة تننظر الحوذي (سائق الحنطور) ، يتعلق أبناء الطبقة الفقيرة بما يستطيعون اللحاق به من الوعود الزائفة والسعي وراء لقمة عيش عفنة ويحلمون .. ويحلمون ولا توقظهم إلا ضربات سوط الواقع على ظهورهم العارية ، لكنهم يبتسمون ويعودوا للنوم والغفلة بكامل إرداتهم مع وعدهم بحلم بلا صوت أو معالم كي لا يزعجوا الطبقة العليا .. أما الطبقة العليا في التي تعتلي ظهر العربة بعروش ثابتة البنيان ولا يزعجهم شيء سوى أحلام البسطاء من حولهم !..

أما عن الرئيس الكهل الهرم ( محمد حسني مبارك ) الذي فرغت مفاصله وصدئت من كثرة ممارسة الجنس السياسي في مؤخرات الشعب بجميع طوائفه .. فلا هو يرضي شعبه المصاب بالبلادة في الديموقراطية ولا هو - أي محمد - ينتشي بما يفعله .. وصدمت فعلاً حينما رأيت الرئيس في حوار مع شخص اسمه ( عماد أديب ) وتحدث محمد مبارك بكل مسكنة واسف وشحتفة عن آمالة وأمنياته في أن يمشي في الشارع بلا حرس كأي مواطن عادي وأنه كان يفكر في اعتزال العمل السياسي وأن عمهم كلهم الرئيس ( محمد أنور السادات ) قد كلفه بمنصب نائب الرئيس وحرصاً على مشاعر الشعب المسكين تقبل المنصب على مضض ..

- أنت بتعمل أيه ياض أنت ؟

- أنت مين ؟؟

- أنا الحكومة يا عين أمك .

- طيب أية اللي جاب الحكومة عندي في أوضة النوم من غير أحم ولا دستور ..

- نعم يا عين خالتك ؟؟ أنا نروح أي حتة من غير أحم بس بقوة الدستور .. المهم أنت بتعمل أيه دلوقتي ؟

- وأنت مالك أمـــ ....( طــــــــــــــــــــــــــــــــــــاخ ) يليها ( أييييييييييييييييييييييييييييي ) .

- رد كويس ياشاطر بدل ما نخليك تلعب طاولة مع عزرائيل ..

- أستغفر الله العظيم يا رب .. حسن ملافظك يا جدع أنت واتكلم كويس عن ملايكة ربنا ..

- ملايكة مين يابا ؟؟ هأوأوأو .. أحنا مانعرفش ربنا . أحنا الحكومة الكافرة .. أنت عبيط ياض واللا شكلك كدة .. المهم رد على سؤالي أنت بتعمل أيه الساعة دي ؟؟

- بسجل خواطري ..

- خواطر عن مين يابن الكلب أنت ..

- عن مصر .. بلدي .. المحروسة .. أرض الكنانة .. عادي ياجدع أنت .. بعمل تفريغ لبنات أفكاري ..

- يابن #@#%&!@#% .. أنا برضة بقول كدة من ساعة لما شفتك .. شكلك باين عليك يابن المتكعبرة .. أنت بتسرح بنات .. دا أنت مجرم خطييييييييييييير .

- ( بخوف ) بتهمة أيه يا عمو ؟؟ دا أنا غلبااااااااااااااااان .

- غلبان يابن الصرمة .. خد عندك : ممارسة العهر الفكري لأغراض سياسية وبدون تمييز .. تنادي بإسقاط الجمهورية ورجوع الملكية .. سب وقذف العضو التناسلي لرئيس جمهوريتك .. ولسة .. ده أنت حيطلع شلاتينك عندنا ..

- ( مجروراً من قزالي ) عظيمة يا مصر .. يا أرض النعم .. مايهمكيش ولاد الكلب بتوع الداخلية دول .. كلهم ولاد كلب .. سامعاني يا مصر .. كلهم ولاد كلب .. داخلية وخارجية .. وزرا وسياسيين .. معلش يا مصر .. أنا ماطلعتش راجل .. بس أكيد فيه رجالة جايين ورايا .. حنرفع راسك أكيد .. حنرفع راســـ ......

( طــــــــــــــــــــــــــاخ )...

- بس ياض أنت .. وحياة أمك ما أنت مكمل لحد المعتقل .. خد دي ..



- من هو ربك .. ما هو دينك .. من هو رسولك ..

هناك 11 تعليقًا:

maha zein يقول...

حلوة...اوي....اوي
برغم شوية الشتيمة الوحشين بجد دول الا انها ضحكتني.
حلوة

عرين الغضب يقول...

معلش يا مها ..
أنا عارف اني زودتها شويتن هنا ..
بس بصراحة عمري ما شفت ظابط ماسك لسانه .. كلهم بيتكلموا كدة ...
أكدب يعني يا مها ؟؟

ayar يقول...

دانت بتتخيل انك مت كمان وبتتحاسب .. اااااااااااه يانى

عرين الغضب يقول...

عادي بقى يا يوري ..

مين ياني دة ؟؟

ayar يقول...

دا واحد قاعد جنبى !

عرين الغضب يقول...

طب قولي له يمشي من هنا ..

معنديش حد يدخل العرين واسمه ياني ..


قال ياني قال ..


هنا مسموح بس تقولي (أه يا وائل )
وبس ..

ayar يقول...

ااااااااااااه ياوائل وبالقوى كمان ....!!!!

عرين الغضب يقول...

يا نعم يا يوري ..


مالك يا بنتي ؟؟

فيه أيه بس ؟؟

قولي ..

تكلمي ..

أصرخي ..

عبري ..

ayar يقول...

احساس صعب جدا ان يبقى خنقاك حاجة انت حتى مش عارف تعبر عنها ...

عرين الغضب يقول...

بصي يا بنتي (باعتبار أني بقيت جدو) :

أي حاجة بنحس بيها .. يبقى حنعرف نعبر عنها ..

وأي حاجة نعبر عنها .. ممكن نحس بيها ..

(خدي بالك من الكلام كويس يا بنتي)


مثلا: ممكن مريض بالربو يعرف يشرح روعة الإحساس بالتنفس الطبيعي .. عشان هو محروم منه .. وبيتخيله معجزة صعبة المنال .. في حين إن واحد عادي بيتنفس بكل سهولة وبساطة .. والموضوع مش في دماغه أساساً ..

لما نقول للأتنين يكتبوا الإحساس ده ..
تفتكري السليم حيقول أيه ؟؟
والمريض حيقول أيه ؟؟

السليم حيقول : أكتب أيه ؟؟ دي حاجة عادية ومش مستاهلة حتى أكتب عليها !!

إنما المريض :
(تخيلي أنتي يا بنتي )



يا آيار يا بنتي :

قطة صغيرة عندها عشرين ربيع .. عمالة تقول : خنقة .. قهر .. وكلام غريب كدة على سنك ..
وعمالة تشغلي نفسك بالبلد .. ومصر .. والواد حسني (من دور عيالي برضه) .. وتكتبي عن السياسة والبلد ..

ونسيتي نفسك يا حبيبتي ..
نسيتي آيار ..


خديها كلمة من جدو (أنا يعني) :

صعب تلاقي آيار عند الناس ، في حين أنتي لسة بتدوري عليها جوة نفسك ..


هاتي وردة يا آيار (انتي بتحبي اللون البمبي شوية) ..

هاتي وردة وأقفي قدام المراية ..
حاولي تدوري على أربع وردات يا بنتي ..

تعرفي تتخيلي كدة ؟

لو شفتي وردة واحدة بس .. يبقى أنتي شايفة الوردة اللي في المراية .. يعني مش شايفة الوردة اللي في إيدك ..

ولو شفتي وردتين .. يبقى وصلتي للحاجة اللي في إيديك ..يبقى أنتي عرفتي أنتي في إيدك أيه .. وعارفة الناس بتبص للي في إيدك إزاي ..

ولو شفتي الوردة التالتة .. يبقى أنتي شايفة إنعكاسك عند الناس كويس ..

الوردة الرابعة بقي يا بنتي أصعب وردة فيهم .. ده إنعكاسك جوة نفسك أنتي ..


أيه ده يا آيار ؟؟
أنتي نمتي مني يا حبيبتي ؟؟
معلش .. جدو كبر وبقى رغاي ..
(جدو وائل بيشد البطانية على آيار .. اللي نامت وعلى وشها ابتسامة) ..

ayar يقول...

نفسى دى حاجة صعبة اوى عليا وعلى اى حد يفهمها .. حاجة تطهق...!!