14‏/1‏/2008

أنا الآخر ..


يا أيها الذي أنا ..

كتب عليك الشقاء ليس فيه هوانا ..

يا أيها الذي بداخلي ..

أرضخ لما قدرته عليك .. فلست بقدرك بمغير .. أطع ولا تشتكي .. لا تلم أبداً فأنت دائماً الملام .. أصنع بدموعك الأبحار .. إن شئت بدل نوري بظلام .. فتت بصراخك الجبال .. أفعل ما تراءى لك فلن أبالي .. فأنت اليوم لي .. فأنا لك بخير مغيث .. جئت لك كي أبني فيك كل محطم .. أتيتك لأمحو أطلالاً تمسكت بها فنخرت فيك ..

أيا أيها الذي أنا ..

جئت هادياً ومخلصاً ونذيراً .. قم من سكونك كي أحطم قيودك .. دعني أضع نقاطاً على بقايا حروفك .. سأعلمك حرفة أخرى صنع دموعك ..

أيا من هو أنا ..

قم من رقدتك وتمثل لي .. فغداً نصنع معاً غدك ..

هاهي يدي .. أنفض بها ماضيك غير مأسوف عليه .. خذها .. فهي خير معين لقيامك ..

أفلا تدري أني أنا هو أنت الجديد؟!


هناك 8 تعليقات:

ayar يقول...

بص قعدت افكر نص ساعه فى رد ..
بجد من غير مبالغة !

وائل .. بحيي فيك انك متجدد وبتخلق من جواك رقيب ومؤنس ومساعد ..

عرين الغضب يقول...

آيار ..
بصي ..
أنا قعدت 3 ساعات أرد على تعليقاتك ..

آيار ..

أنا سعيد بوجودك هنا ..

وائل ..

ayar يقول...

انا اسفة انى بتعبك ..

عرين الغضب يقول...

آيار ..

أيه ده استني هنا ..

تعب أيه يا يوري بس ..

أنا بموت في شقاوتك وردودك يا يوري ..

مفيش تعب ولا حاجة خالص ..
على قلبي زي العسل ..

اكتبي هنا اللي انتي عايزاه يا يوري .. إنشالله حتى الصفحة الرابعة من جرنال الأهرام المسائي .. حقراها كل بعناية وارد عليها ..


بوكيه الورد ده عشانك أنتي :

(وش لابس نضارة شمس ومش حاطط جل في شعره ، بيبتسم في حنان وفخر .. وفي أيده بوكيه ورد ألواناته كتير أوي .. على البوكيه ده في إهداء لـ آيار )

حد شاف وش زي دة قبل كدة يا جدعان ؟؟

لأ؟
عشان ده من وائل لآيار .. حاجة كدة خصوصي

ayar يقول...

والله ياوائل بدخل المدونة قرفانة من الدكتور بتاع المشروع بتاعى اللى مقلل من شأنى ومستحمرنى الاقيك رافع روحى المعندية بالجامد كدا ...
بخرج وانا والله على وشة ابتسامة ..

(وش ماسك شيكولاتاية كادبورى بالبندق وبيديها لوائل )

عرين الغضب يقول...

(وائل خلص الشيكولاتة الكادبوري بالبندق .. وبيمد أيده عايز تاني)

ayar يقول...

كدا هاتخرب الميزانية ياوائل .. بس انت تؤمر ياباشا..

عربيه نقل يقول...

(عربيه نقل كبيره جات خبطتكوا سوا وداست على الشيكولاته)