20‏/3‏/2008

عن المرأة أتكلم 2 (للكبار فقط) !!

- يابني دول (ناقصات عقل ودين) !!

- ده كلام فارغ يا عم الحاج .

- استغفر الله العظيم يا رب .. يابني ده كلام الرسول , أنت حتكفر واللا أيه !! لا حول الله يا رب !

- أولاً : أسمها (لا حول ولا قوة إلا بالله) .. ثانياً: الرسول مش حيتكلم عن المرآة على أنها (كائن وضيع أقل من الراجل) !! عايزني أصدق أن أمي (ناقصة عقل ودين) .. أيه التخريف ده ؟؟

- يابني اتقي الله .. بلاش تقول كلام أكبر منك أنت مش فاهمه !!

- شوف يا عم الحاج .. أنا اللي في دماغي في دماغي .. يعني مش حتقدر تغيره بطريقتك دي .. السلام عليكم !!


انتهى حواري مع ذلك الرجل الملتحي والذي قابلته منذ 20 دقيقة لا أكثر !!

لا أذكر كيف بدأنا حوارنا العجيب هذا !! ولا كيف انتهى بنا المطاف إلى مناقشة المرأة في الإسلام !!

ودار في راسي وأنا أغادر بضع من المسلمات لدي والتي توصلت إليها بتفكيري أنا :

· إن كان الله قد أعفى المسلمات البالغات من بعض أمور الدين (كالصلاة أو الصوم) في أوقات معينة لوجود موانع (فسيولوجية ) عندها .. فهذا لا يعني أنها ناقصة في الدين .. فمعنى أنها امتثلت للأمر الإلهي أنها أتمت فرائضها بكل وضوح !! فإذا أمر الله المرأة التي في مرحلة (النفاس) أن لا تصلي .. هل ذلك لأن الله يشعر (بالقرف) مثلاً منها ؟؟ حاشا لله بالطبع !! بل أصدر لأجلها تكليفاً خاصا لها بكل وضوح .. وعندما ترضخ المسلمة لأمر الله لن يستطيع مخلوق أن يقول أنها أغفلت أو قصرت في عبادة الله !!

أي أن فرائضها صحيحة تماماً مثل الرجل .. وليست (ناقصة دين) كما يدعي افتراءاً ذلك الرجل!

· بالنسبة لموضوع (ناقصات عقل) هذا .. هذه المرة سيختلف استيعاب كل منا حسب درجة تفكير المحيطات به .. فمثلاً إذا كانت أمي غير متعلمة وبطيئة الفهم ومستكينة وأغلب من الغلب نفسه .. سأصدق هذه العبارة بكل سهولة !!

وإذا كانت دكتورة في الجامعة ومثقفة وذو بديهة عالية .. سيكون صعب تصديق أنها (ناقصة عقل) .. أنظر حولك وقرر أنت : (هل المرأة ناقصة عقل فعلاً) ؟؟

بالمناسبة : أحيانا تغلب على المرأة عواطفها .. فتتسرع في قراراتها وقد تصل أحياناً إلى الحماقة .. مثلها مثل أي مخلوق أخر ! أليس كذلك ؟

· سمعت من قبل مقولة تقول (كرم الله الرجل المشعر ولعن المرأة المشعرة) !!

يعني أيه ؟؟

بديهي أن يحبذ الرجل لخشونته , والمرأة لنعومتها .. وهذا شيء تفرضه علينا هرموناتنا بدون أي تدخل منا على الإطلاق .. المرأة صوتها ناعم رغم أنفها .. شاءت أم أبت !! الرجل كذلك خشن الصوت .. شيء طبيعي طبعاً !!

ولكن أحياناً قد يحدث خلل بسيط في هرمونات الرجل .. فيكون غير نابت اللحية مثلاًً (ويسمى أمرد) .. فهل هذه لعنة من الله عليه مثلا؟؟ وهل يكرم الله شخصاً أخر عنده شعر في (إبطه) كثيف ؟؟

هل هذه عقلانية ؟؟

ثم أن الثابت أن المرأة لديها شعر في رأسها أطول من الرجل بمراحل .. ويعتبر البعض أن شعر المرأة هو تاجها .. بينما نتهم الرجل ذو الشعر الطويل بأنه (لامؤاخذة رقيع) !!

فهل تبادلنا اللعنات والتكريم يا ترى ؟؟

· بالنسبة لموضوع الحجاب للمرأة ! لماذا يعتقد معظم الناس بأن شعر المرأة (فقط) هو عورة يجب إخفائها بقطعة قماش ؟؟ شعر المرأة ليس عورتها فقط .. بل كلها عورة في نظر الرجل !! خدوها كلمة مني نيابة عن (كلنا) .. لذلك أندهش كثيراً عندما ترتدي الفتيات الصغيرات الحجاب مع ملابس ضيقة عند الصدر وبنطلونات ضيقة تجسد ما لا تراه العين بكفاءة تامة !! فهل ما يهم الشاب فينا هو مجرد شعرها ؟؟

أحياناً أرى بنات بلا غطاء رأس .. مع ذلك هن محتشمات في اختيارات ملابسهن ، ولا يستطيع أحد توجيه نظرة فاحشة لهن في مشيتهن !

تاه وسطنا معنى كلمة (حجاب) .. الحجاب ببساطة هو : حجب جسد المرأة عن عيون ونظرات الذين لا حق لهم في رؤية ما لا يجوز لهم ..

أي ليس مجرد قطعة قماش ملونة تداري ناتج بصيلات شعر فروة رأس المرأة !!!!!!


وأحترم كثيراً المحتشمات و(المحتجبات) .. لا حظوا كلمة محتجبات وليس كلمة محجبات ..

وأتكلم عن نفسي عندما أقول بأني أحترم الفتاه المحتشمة الوقورة في الشارع للغاية .. ولا أوجه لها أي نظرات لزجة سافلة من عيني .. بل أدير وجهي في احترام .. مهما بلغ (هبوطي الحيواني) مني !!

· في القرآن .. أول سورة النور جاء ترتيب غير معتاد نوعاً ما (الزانية والزاني) , يعتبر أول مرة تقدم الأنثى عن الرجل في الترتيب !! عندها توصلت إلى أن مسئولية وقوع الزنا تقع على عاتق المرأة أكثر من الرجل .. فالرجل همجي بطبعه .. طائش أحياناً في تلك الأمور .. مسعور .. أم المرأة فعليها أن تحذر جيداً على ما تقدمه من تنازلات من أجل الرجل .. مهما كان حبها له خارج إطار العلاقة الشرعية التي أقرها الله .. مسئولية جسمية فعلاً عليها .. ولا أبالغ إن قلت أن الله قد أعطى المرأة جزء كبير في المساهمة لبناء مجتمع فاضل .. لذلك أتعجب كثيراً حينما يقول الغرب بأن الإسلام قد ظلم المرأة كثيراً !! ليتهم يعلمون كم كرم الله المرأة في ديننا !

· بعض المتشددين يعتبرون المرأة وعاء للإنجاب .. أو (مطفأة لشهوات الرجل) .. وكأن الله قد أهدى له (دمية متكلمة) لتسليته وتروح عنه .. لذلك أحياناً يعاملها بخشونة وقسوة مبالغ فيها .. وقد تصل أحياناً إلى الضرب مثل البهائم العاصية .. من هنا أسأل هؤلاء : لماذا أيها (الأجلاف) ؟؟ لماذا ؟؟ ماذا ستخسر أن قلت لها بمناسبة (أحبك) .. أو حتى بدون مناسبة ؟؟ لماذا بعد زواجك منها ونيل مرادك الدنيء تعتبر هذه الكلمة (حاجة عيب) ؟؟ هل تعرف وقع دخولك عليها وباقة ورد في يدك عليها بعد خمس سنوات زواج ؟؟ يا أخي جرب .. حتخسر أيه يعني ؟؟

*********************************

أعزائي ..

كتكملة للموضوع السابق والذي تكلمت عن مفهومي للأنثى عامة من منطلق احتكاكي الخاص بالحياة ..

البعض عارض كلامي في الموضوع السابق .. والبعض خجل من مجرد قرائته .. والبعض أيد ما جاء فيه باعتباره نظرة ساخرة تجريدية ..

وللمرة الثانية أقر بأني لست مؤهل للتعبير عن (كينونة الأنثى) كمفهوم عام ..

هي ليست بمخلوق غريب يعيش بيننا ..

ببساطة أكثر هي نحن .. هي كلنا .. هي منا .. هي علينا ..

الذكر ذكر .. ولكن بدون الأنثى هو لا شيء ..

والأنثى أنثى .. وأيضاً بدون الرجل هي لا شيء ..

مجتمعنا محصور في (ذكر وأنثى) .. وليس كذكر فقط .. أو مجرد أنثى ..

ولا أكذب عندما أقول : أن أنثى قد أبدلت ما بداخلي تماماً للأفضل .. في حين عجز عن تغييري علماء وفلاسفة وشيوخ ومدرسين !!

لا يهم إن طال الجدل بين الذكر والأنثى !!

المهم أنه يوجد ذكر وأنثى .. وأنثى وذكر ..

*********************************

قصة قصيرة خالدة .. وتحدث كل يوم بلا كلل أو ملل :


هبت الزوجة مذعورة من نومها قبل الفجر بلحظات .. ونظرت حولها في ذهول ! ثم قامت مهرولة من سريرها إلى الغرفة المجاورة ..

(ريام) الرضيعة توشك على السقوط من مهدها أثناء نومها !!

الزوجة (أمها) تحتضنها في حنان .. وتتأمل وجهها الرقيق النائم في ظلمات الليل البهيم .. وتتأكد من هناء نومها البريء ..

تقبل أناملها الصغيرة في حنان .. وتبتهل لله قبيل آذان الفجر أن يحمي صغيرتها من كل سوء ..

وتستمر في (هدهدة) أبنتها بكل معاني الحنان التي هبطت من السماء إلى الأرض ثم إلى قلبها ..

...

نعود إلى الغرفة المجاورة مرة أخرى ..

لازال (الزوج / الأب) غارقاً في نومه .. غطيطه يتصاعد في نشوز .. لعابه يسيل من فمه المفتوح .. يبحث دون وعي منه وفي ملل عن الغطاء الذي وقع منه في تقلبه .. وبعد أن فقد الأمل في إيجاده توقف عن البحث !!

...

الزوجة تعود لغرفتها بعد أن اطمأنت على (ريام) الرضيعة ..

تتأمل زوجها النائم ..

تذكرت ماضيهما العاطفى ، القديم والذي يتجدد كل يوم مع إشراقة الشمس ..

تمد يدها لتعيد إليه بالغطاء الملقي على الأرض .. وتربت على صدره في رفق وهي تبتسم في حنان له هو الأخر ..

تعود (هي) لنومها مرة أخرى .. وعلى وجهها نفس ابتسامة الحنان ! بينما يتصاعد صوت غطيط زوجها مرة أخرى ..


*********************************

(ريام) اسم بنتي إن شاء الله !

وائل عمر

هناك 14 تعليقًا:

maha zein يقول...

كلامك تمام يا وائل ..وفعلا وجهه نظرك عن المحجبات والمحتجبات تمام....فعلا سعات بنري بنات ترتدي الغلب كله في حين انها محجبة....عموما بردو لو بصينا علي الجانب الاخر هنجد ان نسبة التدين بقت اكبر ولبس البنات اتعدل كتير عن زمان ايام الحاجة مامتك ومامتي...عموما ربنا يرحمنا برحمته...واد ايه كلامك اثر فيا بخصوص نظرتك للفتاه المحترمة
ربنا يكرمك
صراحة معنديش كلام اكثر من كده
او مش عرفة اعلق اقول ايه
بس سؤال يعني ...هي الست مش سمعت ابتهالات الفجر...دخلت نامت ليه...مستنتش ليه تصلي الفجر يعني ...هه؟

عرين الغضب يقول...

أنا لا أنكر أن نسبة التدين قد ارتفعت نوعاً ما عما سبق ..

ولكن في الاتجاه الآخر ارتفع معدل المستحذثات الغير مألوفة علينا .. لدرجة تغير معها الثوابت المألوفة في الدين ..

بالنسبة للفتاه المحترمة .. صدقيني يا مها .. لو واحد غيري متمرس في الإجرام ، مسجل خطر ، أو حتى بيشتغل هجام بعد الضهر .. لو شاف بنت ماشية في الشارع عايزة تحافظ على نفسها من الناس .. هو لوحده مش حيقدر يفتح بقه بكلمة عليها ..
ده تقدير صامت من الرجال إلى أندر معادن البنات ..
الاحترام يا مها ..

الاحترام ..

***************************

أنا ما صدقت تعليقك كان حيعدي بدون مشاكل ..
لازم يعني تعملي (فلحوسة) فيها وتسألي أم (ريام) ماصلتيش الفجر ليه ؟؟


على العموم أنا مش حجاوب على السؤال ده .. وعايزك تقربي من شاشة الكمبيوتر عشان تشوفي فيها إنعكاس وشك وهو مكسوف ..

ده إيه الغلب ده ؟؟

تحياتي يا مها ..

بس أنا ملاحظ المرة دي أسلوبك في الرد مختلف شوية .. خير ؟؟
فيه حاجة يا مها ؟؟

ياريت تطمنيني بسرعة .

وائل عمر

ayar يقول...

الافكار عاملة دوشة فى دماغك ياوائل .. كلها حلوة بس مش مرتبة .. او على الاقل انا حسيت كدا .. ولما كتبت الموضوع اللى فات وقلت ان ليه تكلمة تخيلت انها هاتبقى تأملات ..
لكن معتقدش ان دى تأملات ..
بالنسبة لناقصات عقل ودين .. انا كنت قريت عن سبب الجملة دى واللى عاوز يرجع لاصل الموضوع ممكن يراجع المواقع دى ..
http://www.qassimy.com/j280.htm
http://forum.amrkhaled.net/showthread.php?t=63246
اما بالنسبة للبنات المحجبات الغير محتشمات فحدث ولا حرج فى بلدنا دلوقتى ..
ومقدرش اقول اكتر من ربنا يهدى ..

عرين الغضب يقول...

عزيزتي آيار :

ببساطة عرضت وجهه نظري عن المرآة في الموضوعين ..

الموضوع الأول طرحته بطريقتي الخاصة .. وقمت بتعرية المرأة من كل رتوش زائفة مررت أنا بها .. الأشياء التي كانت تثير حنقى أنا ..
كصراخها لرؤية صرصور مثلاً ..

والموضوع الثاني .. تذكرته أثناء الموضوع الأول .. خاصة بعد أن احتدم النقاش مع شخص يريد أن يفرض رأيه علي بحجة أن ذقنه أطول من ذقني .. وكأن الدين يقاس بطول شعر الذقن .. أرادني أن أصدقه .. وأن ألغي عقلي وأؤمن بكلامه دون مناقشة مني .. وأنا رفضت أن أكون خروفاً أمام رأيه الذي لم احترمه حتى ..

لا أدري كيف شعرت بأن الموضوع غير مرتب !! أنا شخصياً أراه مرتباً وإن لم يكن وافياً لكل ما يدور في رأسي تجاه هذا الموضوع .. أعترف أني تلاشيت الدخول في دهاليز فرعية للموضوع حتى لا أجهد من يقرأه .. وحاولت أن أجعله سهلاً إلى حد ما !!

على العموم أنا طرحت ما أشعر به .. بكل أمانة يا يوري ..

وأشكرك جداً لجهدك في البحث عن أصل الحديث والوصول لشرحه ومعناه ..
وأشكرك أيضاً لوضع عنوان الموقعين لمن يريد التواصل والمعرفة ..


جزاكي الله عني خيراً ..

maha zein يقول...

تصدق صح حسة نفسي غريبة في تعليقي بس بردو مازلت لا املك تعليقا اخر ...وتصدق يا جدع اني بردو مش عرفة اكتب حاجة علي مدونتي خالص ووقفت عندي علي نجاتي والنجاح
نممكن عشان انا بدأت في عمل ابحاثي تاني واتلخمت؟
ولا عشان انا مخنوقة من الحر وارفانة ؟
ولا لاني بيني كده شخص متقلب وفي ثواني بيتشقلب حاله (مزاجية يعني)
ولا لان الموضوع مكنش فيه جزء يستفزني ويخليني اعلق برخامة ...اصله صراحة موضوع رائع ولا اختلف معاك فيه؟
ولا تفكيري في اني عوزة اشتغل كده لمدة شهر مثلا عشان اطلع جواي شوية كبت خنقني ومش عرفة اشتغل ايه؟
ولا لاني ورايا مواعين كتير دلوقت ومش عرفة ابدا منين؟
ولا عشان نفسي اكل حاجة حلوة ومش لقية حد يخرج يشتريلي حاجة ..مفيش غير حلاوة المولد المستفزة دي؟
ولا تفتكر ليه يا وائل ؟
تفتكر ليه يا ابيه؟
لو عرفت رد علي بسرعة

عرين الغضب يقول...

عزيزتي مها زين ..

واضح تماماً أعراض والتي شعرت بها .. إنك مصابة بمرض حميد يدعى (اكتئاب ما بين الفصول) ..

لا تقلقي أبداً يا مها ..
فالحال هنا من بعضه !!

أنا أيضاً أمر بتلك الحالة ..
وكل من حولك يمرون بتلك الحالة العجيبة ..

ويتختلف عمق الإحساس بذلك المرض الوقتي حسب حسك المرهف ..

فالدم في الجسم قد تعود على الجو البارد .. وبارتفاع درجة الحرارة في النهار .. تتأثر سيولة الدم في الجسم .. وتشعري بشيء غريب يحدث بداخلك .. ولا إرادياً تصابين بالملل .. وأحياناً بالخمول والكسل لعمل أي شيء معتاد ..
مع شعور خفي بأنك وحيدة برغم كثرة الناس من حولك ..

على العموم هي مسألة وقتية ..

قريباً ستخرجي من تلك الحالة ..

وأنا أيضاً يا عزيزتي ..

(أنتي كويسة يا بنتي .. أنتي زي الفل )

بالمناسبة :

توجد أعراض أخرى مشابهة لاكتئاب ما بين الفصول ، أحياناً نصاب بها كل شهر مرة .. حسب دورة القمر .. فأحياناً تؤثر دورات القمر على دوراتنا الدموية .. مثلما يحدث في البحر من مد وجذر .. وحسب سيولة دمنا يتأثر مزاجنا الشخصي .. ولا تستمر أيضاً أكثر من أربعة أيام ..


أنتي كويسة يا مها وزي الفل ..

بلاش تتحججي بالكسل عشان تهربي من غسيل المواعين ..

ده اللي عندي ..

يا ترى لما عرفتي ده ..
حتكوني لسة متضايقة يا مها ؟؟

واللا برضه لسة حتاخدي جنب في مدونتك .. وتستني لما يكون مزاجك رايق ؟؟

الموضوع بأيدك ..

بصي ورا اللي قدامك ..


ومع (إنهاالحياة) .. إلا إنها لسة حلوة يا مها ..

أحلى من حلاوة المولد ..

أه وربنا يا مها ..

محمود يقول...

يا عزيزى وائل انا والله محتار فيك مرة تقولى ان الست زى صغيرة القرد ومرة تحسسنى انها كل حاجة فى الدنيا
وبعدين مين قال لسيتك تفتى فى موضوع ناقصات عقل ودين اي منطق انت فسرت بية
انت بتقولى انها علشان متقدرش تقضى فروض ربنا فى بعض الايام لظروف انها كدة لتنفيذ امر الله ماشى على عينى وراسى بس يا حبيبي بردة كدة هى لم تؤدى فرائضها على الوجوه الاكمل ولو بيصينا من وجهه نظرك يا محترم يبقى الكلام ده لما يكون كل الستات فى ايام ايام معينة فى وقت واحد بيعملوا كده لكن كل واحدة مختلفة عن التانية اذن فهما فعلا ناقصات دين ولكن لظروف خارجة عن اراداتهن
اما بالنسبة لموضوع عقل فهى فعلا حتى لو هى رئيسة جمهورية العالم كلة وعقلها يوزن بتاع 10 كيلو فهى بردة بتفكر فى بعض الامور بالعاطفة مش معنى كدة انها مجنونة لكن هى مش زى الراجل
لو سمحت مش علشان تصلح موقفك فى الموضوع اللى فات تخبط فى الكلام اللى منقدرش فى ان احنا نخبط فية وبعدين يا سيدى خد عندك هلين مهى كانت السبب فى اكبر حرب فى التاريخ مع انها لو فكرت ثوانى مكنش دا حصل
برلنتى عبد الحميد سبب النكسة (ههههههه)
اما بالنسبة لموضوع الحجاب فالحجاب فريضة شئت انت ام أبيت فمتقولش ان فية واحدة بشعرها محترمة عن واحدة محجبة
اه انا معاك ان فية كدة بس مش معنى ذلك دعوة لخلع الحجاب والبنات اللى بتلبس محزق وملزق ولبسين حجاب دول عندهم نقص لية لانهم فاكرين ان هما لما يلبسوا الحجاب مش هيكونو حلوين فبتعمل كل البدع علشان تبان حلوة وعلشان تبقى عارف ان الحجاب الشرعى هو الخمار لكن اللى هما بيعملوه دا دلوقتى مش حجاب دا أكشاف مستتر
يا عم وائل الصح صح والغلط غلط
الحجاب فريضة وخليك فى صغيرة القرد احسن بس مش معنى كدة ان كلامك كلة غلط لا انت بجد قلت حاجات صح جدا لكن انا اعتراضى على موضوع تحليلك لناقصات عقل ودين
و انا عجيبنى رد مها زين فى الاخر هى لية مدخلتش تصلى الفجر
اقولك انا لية لان موضوع الدين مش مركز فية انت مركز على تصحيح اللى انت قولته المرة اللى فاتت و على العموم دا رائى وشكرا سيدى الدوق

عرين الغضب يقول...

محمود :

لما اتكلمت عن البنات اللي بتحط قيمة 7 كيلو بوية حمرا على خدودهم عشان تبان زي القمر في الشارع .. وتحدد شفايفها بقلم رفيع بعدين تحط روج غامق .. واللي بتشيل حواجبها وتعمل خط رفيع مكانهم .. واللي بتحط ماسكار على رموشها .. وكمان (أي لاينر) على جفونها .. وإكلادور او مونوكير على ضوافرها .. وبتختم بالبرفان اللي بتحطه 78% من البنات عامة اللي اسمه (فار أواي) وتقصد تحط شوية منه ورا ودانها .. وتلبس البلوزة المحزقة .. والبنطلون الملزق!! هم دول يا محمود صغار القردة اللي قصدتهم .. هم دول وبس .. يعني مش كلهم !!
يعني لما أقول رأيي يا محمود مش لازم تلتزم بيه .. أنت عندك رأيك الخاص ..

بالنسبة لموضوع ناقصات عقل ودين .. أنا حاسس إن الراجل الملتحي رجع تاني وبيكتب باسمك .. يعني أيه : (فهما فعلا ناقصات دين ولكن لظروف خارجة عن اراداتهن) ؟؟
يعني ربنا نزل عليهم فريضة معينة .. لكن هم مش قادرين يمتثلوا ؟؟ وهو ربنا مش عارف ظروفهم يا محمود ؟؟ واللا ربنا نزل الفروض مفصلة على ظروف الرجل وبس ؟؟
لا يا محمود .. هن لسن بناقصات دين ..
بعدين يا أخي مش لابس ألبس طربوش أحمر وعليه حتة شاش كبيرة .. أو متلفح بـ (كاكولة) وعمة .. ولا أربي دقني وأكلم الناس بقرف .. مش لازم أكون أزهري عشان افتي في الدين .. الدين مش بتاع حد معين .. وأقولك على حاجة يا محمود بالمرة .. أنا أساساً مش بحترم معظم الشيوخ .. فئة قليلة فقط اللي بسمع لهم .. والباقي رايش !!
يا راجل بلا قرف بقى ..

بتتكلم عن المرأة لو كانت رئيس جمهورية ..
ياخويا هو كان (حسني مبارك ) لابس طرحة؟؟ ماهو مطلع بلابيع أهل شعبه .. وولا حد عارف يتكلم ولا يفتح بقه حتى .. بتقول المرأة بتفكر بعاطفة ؟؟ يا ريت يا خويا كان مبارك بص لشعبه بعين العاطفة .. أو حتى الشفقة !!


جيت لي برجليك يا حلو ..
تعالى هنا :
بتقول إن (هيلين) كانت السبب في حرب طروادة ..
استنى عندك يا باشا ..

هيلين كانت مكافأة (أفروديت) لـ (باريس) عشان اختارها أجمل واحدة بين (هيرا) زوجة زيوس و (أثينا) بنت زيوس .. يعني (هيلين) كانت ضحية برضة يا مان .. بعدين دول ناس رومان .. يعني عالم فاضية ..

برلتني عبد الحميد كانت السبب في النكسة ؟؟
العيب على الواطي الناقص اللي كان متجوزها .. العيب على عبد الحكيم عامر .. والبأف عبد الناصر ..
برلنتي ماكنتش رئيسة جمهورية يا محمود .. دي كانت ممثلة درجة سابعة !! يعني مش في القيادات الوطنية !! تبقى ازاي سبب الهزيمة (وليس نكسة) ..

لأ ..
أستنى عندك ..

في بعض بنات بشعرها محترمات عن بعض المحجبات ..

أقول بعض .. وليس كل !

بالنسبة للخمار ..
بصراحة أنا مش عارف أيه هو بالظبط ..

لكن فيه حاجة اسمها (نقاب) .. عامل زي الشادور الإيراني والأفغاني ..
ده بقى وكسة .. أكرهه للغاية .. ولا أدري لماذا يقفز صورة الغراب في رأسي عندما أشاهد نقاب ..
غراب .. غراب .. غراب ..
أنا مش بحب النقاب أبداً يا محمود ..

بالنسبة بقى لملحوظة (مها زين) واللي دخلت دماغك أوي كدة :
ليه أم (ريام) ماصليتش الفجر حاضر ..

أنا مرديتش أتكلم ساعتها ..
بس المرة دي حرد يا محمود :

لو أخدت بالك في القصة .. أحنا سبنا أم (ريام) وهي شايلة (ريام) .. ورحنا الأوضة التانية .. اللي أنا كنت نايم فيها وبشخر .. يا أخي جايز هي اطمنت على (ريام) وصلت الفجر حاضر في الأوضة بتاعتها !!!

طب أنت عمرك قرأت قصة .. وشفت البطل دخل الحمام وعمل زي الناس ؟؟
أو البطلة كان عندها صداع ودخلت الاجزاخانة واشترت بربع جنية ريفو ؟

في القصة أنا كنت بتكلم عن حاجة عمرها ما حتكون عند الراجل .. ولو كان رئيس جمهورية .. انا بتكلم عن الأمومة يا محمود ويا مها ..


حاجة أخيرة بقى يا محمود :
أنا مش ملزم اصحح كلامي .. أنا قلت وجهة نظري في في البنت المبهرجة .. والبنت المحترمة ..

واللي عاجبه : أهلاً وسهلاً ..

أما بقى اللي مش عاجبه .. (احم)


وائل

محمود يقول...

يا سيدى الفاضل
و(أضربن بخمهورهن على جيوبهن )
الخمار هو اساس الحجاب وبعدين النقاب مش عيب ولا شبة الغراب ولا حاجة
الخمار هو النقاب لكن من غير غطاء الوجوه

غير معرف يقول...

السلام عليكم وائل
تابعت معك الجزء الأول في كلامك عن المرأة
وألآن اتابع الجزء الثاني ودعني اعلق فقط،على موضوع أنهن ناقصات عقل ودين ،أو اجعلة مدخلا للكلامنا قبل الحديث في امور المرأة وما شبه.
فهمت من الجزء الثاني هنما أنك لمست برجولتك حنية المرأة،ابتدأ من احساسها بسقوط ولدها إلى حنية ودفئها في البيت..نعود " لعبارة ناقصات عقل ودين..؟
كثيرة هي الاتهامات التي تُوجَّه إلى الإسلام بخصوص المرأة، وأنه ينتقص من حقها في الحياة والحقوق. وقد عُقدت ولا تزال تُعقد لأجل هذا الغرض الكثير من البرامج والندوات والمناظرات في أماكن مختلفة، وبوسائل إعلامية متنوعة.
وأكثر ما يجري عليه التركيز هو عقل المرأة وأن الإسلام يعتبرها ناقصة عقل، ويستشهدون بالحديث الوارد في الصحيحين من أن النساء ناقصات عقل

. فهل ما يقولونه حق وصحيح؟
وهل المرأة فعلاً ناقصة عقل؟
وهل الرسول وصفها بذلك حقًّا وقصد ما فهموه هم من الحديث؟
أم يا تُرى أن الأمر هو خلاف ذلك؟
حديث ناقصات عقل
روى الإمام مسلم رحمه الله في صحيحه في باب الإيمان عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه قال: "يا مَعْشرَ النساء تَصَدَّقْنَ وأكْثِرْن الاستغفار، فإني رأيُتكُنَّ أكثر أهل النار. فقالت امرأة منهن جَزْلة: وما لنا يا رسول الله أكثرُ أهل النار؟ قال: تُكْثِرْنَ اللَّعن، وتَكْفُرْنَ العشير، وما رأيت من ناقصاتِ عقلٍ ودين أغلبَ لذي لبٍّ مِنْكُن. قالت يا رسول الله وما نقصانُ العقل والدين؟ قال: أما نُقصانُ العقل فشهادة امرأتين تعْدِلُ شهادةَ رَجُل، فهذا نقصان العقل، وتَمكثُ الليالي ما تُصلي، وتُفطر في رمضان، فهذا نقصان الدين. ومعنى الجَزْلة أي ذات العقل والرأي والوقار،
وتَكْفُرْنَ العشير أي تُنكرن حق الزوج.
وهذا الحديث لا يمكن فهمه بمعزل عن آية الدَّيْن التي تتضمن نصاب الشهادة، وذلك في قوله تعالى: ... واستَشْهدوا شهيدين من رِجالِكم فإن لم يكونا رَجُلَيْن فرَجُلٌ وامرأتان مِمَّن تَرضَوْن من الشُّهداء أنْ تَضِلَّ إحداهما فَتُذَكِّرَ إحداهما الأخرى... (البقرة: 282).
الفهم الخاطئ والمتناقض للحديث
يبدو أن ما يتبادر إلى أذهان هؤلاء الذين يتيهون فرحًا وطربًا باتهام الإسلام أنه يعتبر المرأة ناقصة عقل قوله صلى الله عليه وسلم: "وما رأيت من ناقصات عقل". فاستنتج هؤلاء أن النساء ناقصات عقل، وأن نقص العقل هو نقص في القدرات العقلية، أو الذكاء كما يسميه علماء النفس، أي أن قدرات النساء على التفكير هي أقل من قدرات الرجال. بمعنى أن المرأة تختلف عن الرجل في تركيبة العقل فهي أقل منه وأنقص، أي أن تركيبة الدماغ عند المرأة هي غيرها عند الرجل. ولو أنهم تدبّروا الحديث لوجدوا أن هذا الفهم لا يمكن أن يستوي، وأنه يتناقض مع واقع الحديث نفسه، وذلك للملاحظات التالية:
ذكر الحديث أن امرأة منهن جزلة ناقشت الرسول صلى الله عليه وسلم. والجزلة، كما قال العلماء، هي ذات العقل والرأي والوقار، فكيف تكون هذه ناقصة عقل وذات عقل ووقار في نفس الوقت؟ أليس هذا مدعاة إلى التناقض؟
تعجب الرسول صلى الله عليه وسلم من قدرات النساء، وأن الواحدة منهن تغلب ذا اللب أي الرجل الذكي جدًّا. فكيف تغلب ناقصة العقل رجلاً ذكيًّا جدًّا؟
وأما الذكاء فهو عبارة عن القدرات الذهنية الأساسية التي يتمتع بها الناس بدرجات متفاوتة.
ويحتاج التفكير إلى دافع يدفعه، ولا بد من إزالة العقبات التي تصده وتجنب الوقوع في أخطائه بنفسية مؤهلة ومهيأة للقيام به.
المعـتذرة للأطالة واختم بقولي
إن هذا التصور للتفكير يتعلق بالإنسان بغض النظر عن كونه رجلاً أو امرأة، فهو ينطبق على كل منهما على حد سواء.
ولا تَدُل معطيات العلم المتعلقة بأبحاث الدماغ والتفكير والتعلم على أي اختلاف جوهري بين المرأة والرجل من حيث التفكير والتعلم. كما لا تدل على اختلافٍ في قدرات الحواس والذكاء، ولا في تركيب الخلايا العصبية المكونة للدماغ، ولا في طرق اكتساب المعرفة.
معنى هذا أن المرأة والرجل سواء بالفطرة من حيث عملية التفكير أو آليته، ولا يتميز أحدهما عن الآخر إلا في الفروق الفردية..في محاولة مني للعودة لتوضيح الفروق على قدر معرفتي واتمنى ان لا يزعجك وجودي ,..!!
دكتور مشاوير " سامح "

غير معرف يقول...

مع الاسف انا ارى كل من رد على ذلك الموضوع هو لم يقنعنى بتاتا
فلا احد اعطى دليلا واحدا على كلامه بل الكل يجرى وراء الا تربى عليه وتفكيره المتحجر
اخى الذى قال ان النساء ناقصات عقل ودين
لقد سمعت فتوات كثيرةواعلمماانا راح اقوله اللان
لقد ادعيت سيادتك ان الرجل رجل والمراءه هى مراءه
هل لك تقول ان الانسان هو الانسان؟
لقد وقعت باول خطأ انك فرقت بين احد واخر والله لم يفرق بين ذاك وتلك
ثانى خطأ عندما قلت انها بسبب ظروفها تمنعها عن الصلاه ومهما يكن فانها لم تقصر ولكنها لم تتمها على اكمل وجهه بالله عليك يااخ محمود هل تعلم ان معظم الشباب وحتى الرجال لا يهتمون بالصلاه ومعظمهم على التعبير المصرى صايع وضايع كل الفحشاء يففعلها هل نستطيع نقول عليه ناقص دين يااخ محمود؟
انت لا تتكلم بالعقل ولا المنطق وهذا عقلى انا يرفضه بشده

ثالث خطأ وقعت سيادتك فيه وهو ان انك قولت ان الحجاب هو فريضه
بالله عليك لماذا فريضه انت استدليت بشئ من القرأن وفسرته على كيفما تريد انت ولكنى دعنى اصحح لك ما قلته

انت قلت :::::::::

"وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن ولا يبدين زينتهن إلا ما ظهر منها وليضربن بخمرهن على جيوبهن" (سورة النور 24:31).

@ ما هي الجيوب؟ هل هي الجيوب التي نضع فيها النقود الآن؟ لا. الجيب الذي يقصده القرآن هو فتحة الصدر.
@ معنى الآية أن تسدل المؤمنات الخمر على فتحة الصدر كي يغطينها، لا أن يسدلن الخمار حتى يصل إلى أسفل الوسط كما هو حادث الآن. الآية تقصد تغطية الصدر والعنق.
@ سبب نزول الآية أن النساء في عصر النبي كن يغطين رؤوسهن بالأخمرة ويسدلنها من وراء الظهر، فتبقى فتحة الصدر والعنق لا ستر لهما، فأمرت الآية بإسدال الخمار، الذي كان مستعملا بالفعل لكن ملقى وراء الظهر كما نرى عند بعض البدو والفلاحين الآن، حتى الصدر ليغطيه.
ليس في هذه الآية أي شئ يفيد الخمار بالمعنى الذي نفهمه الآن.

ارجو ان تتفهم ما تقوله جيدا اخ محمود
فكلمه حجاب اصلا لم تذكر بالقران كيف لك تقول شئ لم يكن مذكور انه فريضه؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وتابع معى ما اقوله الان

غير معرف يقول...

"يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن ذلك أدنى أن يعرفن فلا يؤذين" (سورة الأحزاب 59:33).
@ سبب نزول الآية أن عادة العربيات وقت التنـزيل كانت التبذل، أي الكشف عن الوجه كما يفعل الجواري.يذهبون الصحراء قبل أن تخترع دورات المياه في المنازل، فقد كان بعض الفجار يتعرضون (يتحرشون جنسيا) للمؤمنات على مظنة منهم أنهن من الجواري أو من غيرالعفيفات. وقد شكون ذلك للنبي ومن ثم نزلت الآية لتضع فارقا وتمييزا بين الحرائر من المؤمنات والجواري وغير العفيفات وهو إدناء المؤمنات لجلابيبهن، حتى يعرفن فلا يؤذين.
@ وبذلك كان غطاء الرأس علامة للحرائر من المؤمنات فقط، أي زي رسمي يعطي علامة بأن هؤلاء النسوة في حمى المسلمين حتى يخاف الفجار من أذيتهن.
@الدليل على أن غطاء الرأس هذا كان علامة مميزة لحرائر المسلمين أن عمر بن الخطاب كان إذا رأى أمة (جارية) قد تقنعت أو أدنت جلبابها عليها، ضربها بالدرة لأنها بذلك تتشبه بالحرائر وهو ما كان محظورا على الجواري، ومحافظة على زي الحرائر خاصا بهن وحدهن. (ابن تيمية: حجاب المرأة ولباسها في الصلاة. تحقيق محمد ناصر الدين الألباني، المكتب الإسلامي، .
@معنى ذلك أن غطاء الرأس هذا لم يكن مسألة إيمان أو تقوى أو تدين أو أي شئ من كل ذلك، بل كان مسألة تمييز اجتماعي وطبقي بين الحرائر المسلمات والجواري حتى ولو كن مسلمات أيضا، لأن الجارية التي ضربها عمر مسلمة.
@لقد نزلت هذه الآية لدواع أمنية تهدف الحفاظ على أمن وسلامة الجماعة الإسلامية الأولى من محيط معاد لها.
@انتفت هذه الدواعي الأمنية الآن.
2@التحرش الجنسي الآن أصبح للمحجبات وغير المحجبات على السواء، ولم يعد الحجاب أو الخمار حاميا لهن من تحرش أو اغتصاب.
@ليس الحجاب علامة على التقوى والتدين والإيمان، لأن المومسات الآن محجبات أيضا.
@ ليست المرأة التي ترتدي الحجاب بأفضل من التي لا تردتيه.
@ليس الحجاب دليلا على العفة، لأن الإغراء يكون بالكلام والنظرات وحركات الشفاه.
@ ليس الاحتشام بالحجاب، لأن غير المحجبة يمكن أن تكون في غاية الاحتشام والوقار الذي يمكن أن تفتقده كثير من المحجبات.

@إن من يوهمون الناس بأن الحجاب فريضة يستندون لا على حكم واضح وصريح من النص القرآني نفسه بل من حجة فقهية تقول بضرورة انطباق الحكم على عموم المسلمين لا على السبب الخاص الذي نزلت له الآيات الواضح منها أنها أمر لزوجات الرسول فقط ولبناته. وهذا بالضبط هو ما أختلف فيه مع الفقهاء. الآيات نزلت استجابة لحالة خاصة جدا وليس لها مثل هذا العموم الذي يحاول الفقهاء استنباطه منها.

غير معرف يقول...

@إن الأقوال التي استشهد بها الفقهاء تدخل في باب استنباط الأحكام عن طريق ما يعرف بالقياس الفقهي الذي يعمم الحالات الخاصة التي نزلت فيها الآيات. لكن الفرائض تعرف مباشرة من نص قرآني واضح وصريح ينص على أنها فريضة ويستخدم كما قلت عبارات مثل "فرض عليكم" أو "كتب عليكم". الفرائض لا تعرف باستنباط أو قياس فقهي لأنها أكبر وأخطر من ذلك بكثير. إنها لا تعرف عن طريق الفقهاء بل عن طريق الأمر الواضح والصريح من الله نفسه، وهذا ما لا يوجد أبدا في الآيات محل النقاش. فليس بها أمر واضح وصريح من الله مباشرة لعموم المسلمات، بل بها كلام من الله لمحمد حول زوجاته وبناته، أو لهؤلاء ونساء المسلمين المعاصرين لمحمد فقط.
@عندما يفرض الله شيئا في القرآن فهو يتوجه بالحديث مباشرة لعموم المسلمين أو المؤمنين ولا يوجه كلامه بطريقة غير مباشرة للنبي كي يبلغ. عندما يفرض القرآن الصيام مثلا فهو يقول مباشرة: "يا أيها الذين آمنوا كتب عليكم الصيام كما كتب على الذين من قبلكم"، ولم يقل: "يا أيها النبي أأمر أو بلغ المؤمنين بالصيام". أما الآيات التي تستدلون عليها بفريضة الحجاب أو الخمار فهي كلها موجهة للنبي كي يبلغ زوجاته أو بناته أو زوجات وبنات الصحابة، وليست موجهة من الله مباشرة إلى المسلمين. لماذا يلجأ الله إلى طريقة غير مباشرة ومواربة لتبليغ الفرض؟ لماذا لا يوجهه مباشرة لنساء كل المسلمين؟.
@ أنا أتعامل مباشرة مع النص القرآني وأحلله داخليا حسب أسباب نزوله، أما الفقهاء فيستندون إلى تفسيرات واستدلالات فقهية. أنا أتخذ النص القرآني باعتباره السلطة الوحيدة والنص الوحيد الذي يمكن أن نعتمد عليه في كون الحجاب فريضة أم لا، أما المخرفين من الإسلامويين فيضعون بينك وبين النص القرآني الفقهاء بتفسيراتهم المتعددة. والفقهاء يختلفون بالطبع. ألا تعلم أن من بين الفقهاء المستنيرين من حرم تعدد الزوجات؟ ألا تعلم أن من بينهم من أقر بالمساواة في توريث الرجل والمرأة؟ ألا تعلم أن من بينهم من ذهب مثلي تماما أن الحجاب ليس فريضة وأنه لا يوجد أساس قرآني واضح يجعلنا نقر أنه فريضة؟ المشكلة أن أصوات هؤلاء تم إسكاتها عن عمد واختفت مؤلفاتهم إلا من المكتبات العامة والمتخصصة، وظهر في المقدمة وساد تلك المؤلفات التي تقر بفرض الحجاب وهي المنتشرة بيننا الآن وهي نفسها التي تستشهدين بها. أنا لا أضع بيني وبين النص القرآني أي شخص يمارس سلطة ثانية بجانب سلطة النص القرآني، حتى ولو كان هذا الشخص أحد الفقهاء أو كل الفقهاء، لأن هؤلاء مجرد بشر لا يعبرون إلا عن مجتمعاتهم التي عاشوا فيها وظروفهم الاجتماعية والتاريخية التي تختلف عن مجتمعنا وزماننا. المذاهب الفقهية الأربعة لا تعبر إلا عن أزمنتها ومجتمعاتها وفهمها الخاص للنص القرآني مما لا يعطيها الحق في فرض هذا الفهم الخاص على كل من يأتي بعدها.بجانب سلطة النص القرآني، حتى ولو كان هذا الشخص أحد الفقهاء أو كل الفقهاء، لأن هؤلاء مجرد بشر لا يعبرون إلا عن مجتمعاتهم التي عاشوا فيها وظروفهم الاجتماعية والتاريخية التي تختلف عن مجتمعنا وزماننا. المذاهب الفقهية الأربعة لا تعبر إلا عن أزمنتها ومجتمعاتها وفهمها الخاص للنص القرآني لا يعطيها الحق في فرض هذا الفهم الخاص على كل من يأتي بعدها. إن وضع سلطة
@@ لكل امرأة كل الحق وكل الحرية في أن ترتدي الحجاب أو الخمار، فهذا حقها باعتبارها إنسانة، فالتقوى والإيمان في السلوك وفي القلب وهما علاقة خاصة بين العبد وربه لا يمكن لأحد الاطلاع عليهما وليسا أبدا في المظاهر الخارجية. وليس من حقها أيضا أن تنظر إلى نفسها على أنها حققت مكانة دينية أعلى من غير المحجبات، فهذه المكانة لا يقدرها ويعلمها إلا الله.
@@هناك أشكال كثيرة للزي المحتشم غير الحجاب تستطيع المرأة ارتداءه وتكون في غاية الوقار. أنت نفسك تقابل نساء في غاية الاحتشام والوقار بزي عادي غير الحجاب. لكن النظر إلى الاحتشام والوقار على أنه لا يتوافر إلا بارتداء الحجاب يعد ضيق أفق وانغلاق.

اجلال يقول...

انا موافقة مع الكلام ال قولتة وربنا يزيدك كمان وكمان